• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

زلاتكو يختار 23 لاعباً

العين جاهز للقاء لخويا بـ «المعنويات العالية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

صلاح سليمان (العين)

غادرت بعثة نادي العين على متن طائرة خاصة إلى الدوحة أمس، للقاء لخويا القطري غداً، ضمن الجولة الخامسة بالمجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، على ستاد عبدالله بن خليفة. يترأس البعثة الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، وتضم راشد مبارك الهاجري، نائب رئيس مجلس الإدارة، ومحمد عبدالله بن بدوه، ومحمد عبيد حمدون عضوي مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، ومحمد عبيد حماد، مشرف الفريق الأول، إلى جانب مطر الصهباني، مدير الفريق والإداري ناصر الجنيبي، والمدرب الكرواتي زلاتكو داليتش، ودرازين لاديتش، وهشام سرور مساعدي المدرب وبشار عبدالجليل، مدرب الحراس وفرانو ليكو، مدرب اللياقة البدنية ونيكولاس، طبيب الفريق، 23 لاعباً هم: هلال سعيد، وليد سالم، علي الوهيبي، أسامواه جيان، إبراهيم دياكيه، أليكس بروسكو، ياسين الغناسي، إسماعيل أحمد، عمر عبدالرحمن، سالم عبدالله، سعيد مصبح المنهالي، محمد عبدالرحمن، خالد عيسى، أحمد برمان، هزاع سالم، أحمد الشامسي، عبدالسلام محمد، مهند العنزي، محمد فايز، فارس جمعة، محمد سعيد بوسندة، محمد سالم الساعدي وفوزي فايز.

وتخلف عن مرافقة البعثة الظهير الأيمن محمد أحمد الذي لن يشارك في اللقاء بسبب الإيقاف، وكذلك الروماني ميريل رادوي لظروف الإصابة، ومن المتوقع أن يعود إلى التشكيلة الأساسية لاعب الوسط أحمد برمان، العائد من الإصابة، وإبراهيم دياكيه بعد أن أكمل عقوبة الإيقاف، كما أن هزاع سالم انضم أيضاً إلى تدريبات الفريق بعد أن تعرض لكدمة قوية في المباراة الماضية أمام الشعب وكان العين أدى أمس الحصة التدريبية الأخيرة على ستاد خليفة بن زايد، وشارك فيها جميع اللاعبين، وظهر الحماس الكبير والمعنويات العالية والتركيز والثقة في النفس خلال المران، ويحرص «الزعيم» على عدم التفريط في نقاط المباراة، وضرورة مواصلة النتائج الإيجابية، والمحافظة على موقعه على قمة المجموعة برصيد سبع نقاط، والوصول إلى النقطة العاشرة التي تمنحه حق انتزاع إحدى بطاقتي التأهل إلى ثمن النهائي، بينما يتذيل لخويا ترتيب المجموعة برصيد أربع نقاط، ويحتل الاتحاد السعودي مركز الوصيف وله 6 نقاط، متقدماً على تراكتور سازي الإيراني بنقطة، ويخوض «الزعيم» مرانه الرئيسي والأخير في السادسة والنصف مساء اليوم على ملعب المباراة.

وبدوره، قال أسامواه جيان إن القوة والندية ستكونان عنواناً لمباراة فريقه أمام لخويا، بسبب الرغبة المشتركة في حصد النقاط الثلاث، مؤكداً أن الفريق القطري خسر مباراته الأخيرة أمام الاتحاد، مما جعل موقعه ليس جيداً في المجموعة، لذلك يظهر رغبة كبيرة من أجل تحقيق الفوز، والعين يدرك جيداً أن مهمته في قطر ليست سهلة، قياساً بالعناصر المميزة التي يضمها المنافس، إلى جانب عاملي الأرض والجمهور، ولكن «البنفسج» يرغب في العودة بالنقاط الثلاث، خاصة أن «الزعيم» يقدم مردوداً قوياً في البطولة الآسيوية، كما أنه يمتلك العناصر القادرة على مواجهة أي منافس.

وقال أسامواه أن العين حالياً يمضي بخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافه في المستقبل القريب، ولديه مواهب تملك الإمكانيات الجيدة والتي تستحق الدعم من جميع الأجانب بالفريق، وأي خطأ وارد في كرة القدم، ولكن الثقة بالنفس مهمة للاعب الشاب، وسعدت جداً بالهدف الأول الذي أحرزه ريان يسلم في مباراتنا الماضية أمام الشعب، وهو لاعب متميز، ومنذ قدومي إلى العين كان الجميع يتحدثون عنه بشكل جيد، وتعاهدنا على الفوز في جميع مبارياتنا المقبلة بدوري الخليج العربي، حتى نتمكن من تحسين موقعنا في ترتيب البطولة، وقدمنا مردوداً مميزاً أمام الشعب، وحققنا فوزاً مستحقاً، ولا يفوتني هنا أن أهنئ الأهلي بحصوله على لقب بطولة الدوري. وسبق الإداري ناصر الجنيبي بعثة الفريق في الوصول إلى قطر، وذلك للوقوف على التجهيزات كافة المتعلقة بترتيب الأمور الخاصة بإقامة الفريق في الدوحة، حيث وصل الجنيبي، أمس الأول إلى مقر إقامة الفريق وتواصل مع إدارة نادي لخويا حول الترتيبات المطلوبة وفقاً للوائح البطولة القارية، قبل وصول العين إلى مقر إقامته بفندق هيلتون الدوحة.

وأكد الجنيبي أن مهمة العين أمام لخويا، لن تكون سهلة بالنسبة للفريقين، قياساً بالمنافسة القوية بين جميع الفرق المتنافسة على بطاقتي التأهل إلى ثمن النهائي بالمجموعة الثالثة، وقال: «المؤكد أن كل مرحلة تكون أصعب من التي سبقتها، في دوري الأبطال، لأن جميع الفرق مطالبة بتقديم المستوى المشرف، ونحن متفائلون بمستوى الفريق، الذي ظل يقدم مردوداً متصاعداً خلال مبارياته الأخيرة، إذ تمكن من الفوز في آخر ثلاث مباريات على التوالي ببطولة دوري الخليج العربي». وأضاف: «أعتقد أن الاهتمام الكبير من مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم برئاسة الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، يمنح الفريق الدافع المعنوي الكبير، خصوصاً في مواجهاته المهمة خارج الدولة، الأمر الذي انعكس إيجاباً على نتائج الفريق خلال مهمته الآسيوية، كما أن الدور المهم الذي ظل يقوم به زلاتكو وطاقمه الفني المعاون في إعادة ترتيب أوراق الفريق وتعديل أوضاعه ميدانياً، وضع العين على الطريق الصحيح».

وقال الجنيبي: «نتطلع إلى العودة من الدوحة بالنقاط الثلاث، ونأمل أن يكون الفريق في درجة الجاهزية المطلوبة، قبل المواجهة وأن يتعامل اللاعبون بتركيز كبير منذ انطلاقة المواجهة وحتى صافرة النهاية، حتى نحقق أهدافنا المرجوة ونحسم أمر بطاقة التأهل قبل الجولة الأخيرة أمام الاتحاد السعودي في ملعب هزاع بن زايد». وأسند الاتحاد الآسيوي، مهمة إدارة مباراة لخويا والعين إلى الأسترالي ستريبري ديلوفيسكي، حكماً للساحة، ويعاونه على الخطوط مواطنه براد هوبسون، مساعداً أولاً والسنغافوري روني كوهم ين، مساعداً ثانياً إلى جانب اليمني مختار صالح علي، حكماً رابعاً، والمالديفي شاه إسماعيل لمراقبة المباراة والإيراني مسعود مرادي لمراقبة الحكام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا