• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ترفع طاقة مصفاتي ميناءي الأحمدي وعبد الله إلى 800 ألف برميل

الكويت توقع ثلاثة عقود ضمن مشروع الوقود البيئي بقيمة 3.4 مليار دينار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

وقعت شركة البترول الوطنية الكويتية أمس، ثلاثة عقود خاصة بمشروع الوقود البيئي بمبلغ 3.4 مليار دينار.

ويعتبر هذا المشروع أضخم مشروع نفطي وتنموي في الكويت، يستهدف تحديث مصفاتي الأحمدي وميناء عبدالله ورفع طاقتهما التكريرية لتصبح مصافي الكويت بعد اكتمال المشروع ضمن المربع الأول في التصنيف العالمي لشركات التكرير من خلال تفعيل التكامل بين المصافي وتحويلها إلى مجمع تكريري متكامل.

ويقود مشروع الوقود البيئي والمصفاة الجديدة النهضة الثالثة لصناعة التكرير في الكويت بعد الانطلاقة في الستينيات وتطوير المصافي في الثمانينيات، وبهذا المشروع سوف تقفز مؤسسة البترول الوطنية إلى ترتيب إلى المركز 15 بدلاً من المركز 20 في ترتيب أكبر شركات التكرير في العالم.

واعتبر وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير، خلال حفل التوقيع، أن توقيع عقود مشروع الوقود البيئي العملاق يعد واحداً من أكبر مشاريع خطة التنمية الاقتصادية في دولة الكويت، وكذلك هو جزء من الاستراتيجية طويلة الأمد لمؤسسة البترول الكويتية.

وقال العمير، في كلمة بمناسبة التوقيع، “إننا نعتبر هذه المناسبة حدثاً تاريخياً وذا أهمية بالغة لمستقبل صناعة تكرير النفط في دولة الكويت، حيث تعتبر هذه الخطوة بداية حقيقية لانطلاق مشروع الوقود البيئي العملاق”.

وأشار إلى أنه حين اكتمال تنفيذ هذا المشروع في منتصف سنة 2018، فإنه سيتم توسعة وتحديث مصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبدالله وفق أحدث تقنيات التكرير في العالم، لتمكين الحصول علي منتجات بترولية مكررة ذات محتوي كبريتي ضئيل مطابقاً لمتطلبات البيئة الدولية ومنتج يورو 4 ليسهل تسويقها محلياً وعالمياً بشكل يمكن المنتج الكويتي من الدخول إلي أسواق جديدة بفضل جودتها وقدرتها التنافسية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا