• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حصلن مؤخراً على لقب «الفارسة»

فنانات: التكريمات والجوائز «عصب الحياة» وحصاد الثمار الفني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

يفقد الإنسان حماسته ونشاطه في أي عمل يقدمه عندما يمر مرور الكرام، ولا يتم تقديره كما ينبغي، فكلمات الثناء حتى لو كانت بسيطة، تدفع الشخص إلى تقديم الأفضل، والتطوير من نفسه حتى يكون في الصدارة دائماً، وفي مجال الفن خصص مهرجانات فنية عربية، تهتم بتكريم الفنانين وحصولهم على الجوائز عن مسيرتهم الفنية القيمة، تقديراً لهم ولأعمالهم المتميزة التي قدموها خلال هذه المسيرة، وتقدم هذه الجوائز على أسس ثابتة، يتم على أساسها اختيار كل من اجتهد لإظهار شيء مميز، قد نال إشادة الجمهور والنقاد والإعلام في وقت واحد.

والجوائز التي تقدم للفنانين، سواء على المستوى العربي أو العالمي، الذي يمنحهم التكريمات وشهادات التقدير التي تزيد من حجم مسؤوليتهم في تقديم أعمال ناجحة تنال إعجاب الجمهور والنقاد، مما يصعب مهمة اختيار أدوارهم، في ظل ظهور وجوه جديدة تلفت أنظار المخرجين والمنتجين.

«فارسات»

ومؤخراً تم تكريم نجمات الفن في الوطن العربي ودول الخليج، ضمن مهرجان «فارسات» في دورته الثانية وبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة، الذي أقيمت فعالياته في دبي، احتفاءً وتقديراً لمسيرتهن الفنية وأعمالهن وتميزهن في مجال الدراما والسينما.

من الفخر أن يتم تكريم الفنان على إنجازاته الفنية التي قدمها خلال سنوات وفي مختلف المجالات الفنية، هكذا أبدت الفنانة المغربية ميساء مغربي رأيها في التكريمات والجوائز التي تمنح للفنانين تقديراً لتميزهم الفني وقالت: كل جائزة لها طعم مختلف بالنسبة لي، فهناك عديد من الاحتفاءات والتكريمات التي تقدم خلال العام، لكن الجائزة الأهم بالنسبة لي، هي التي تأتي من الجمهور نفسه، لاسيما أننا نحن الفنانين كل ما نقدمه فهو للجمهور، الذي نسعى إلى كسب رضائه بشكل دائم، خصوصاً وأننا بدونه لا نساوي شيئاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا