• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

طهران تطالب شركات الطيران بسداد ديونها أو حظر الإقلاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يناير 2013

دبي (رويترز) - أمهلت إيران أمس شركات الطيران سبعة أيام لسداد ديون تتجاوز 200 مليون دولار مستحقة لوزارة النفط الإيرانية، مقابل إمدادات الوقود وإلا فستمنع طائراتها من الإقلاع.

وذكرت وكالة مهر للأنباء الإيرانية أن ديونا كبيرة تراكمت على عدة شركات طيران نتيجة لزيادات متعاقبة لأسعار الوقود وعدم قدرتها على الحصول على العملة الأجنبية بأسعار الصرف المدعومة من الحكومة، مما أدى لارتفاع كبير في تكاليف قطع الغيار.

ونقلت مهر عن علي رضا ضيغمي نائب وزير النفط الإيراني قوله “بعد اجتماعات مع مسؤولين من مؤسسة الطيران المدني تم الاتفاق على إمهال جميع شركات الطيران سبعة أيام لسداد ديونها للشركة الوطنية لتكرير النفط”.

وانتقد ضيغمي شركات الطيران لعدم مناقشة الأمر في اجتماعات مع مسؤولين حكوميين في الآونة الأخيرة.

وأضاف أن إجمالي المبالغ المستحقة يتجاوز 200 مليون دولار وأن ثلثي هذا المبلغ مستحق على ناقلات محلية. ولم يذكر أسماء الشركات المدينة، لكن وسائل إعلام إيرانية أفادت أن من بينها شركات ماهان وآسمان وزاجروس.

وارتفعت تكلفة الوقود محليا لسبعة أمثالها منذ منتصف 2011 بعدما أطلقت الحكومة برنامجا لإلغاء الدعم السخي.

وفي سبتمبر 2012 منعت الحكومة شركات الطيران من الحصول على العملة الصعبة بسعر تفضيلي، في إطار حملة لخفض الانفاق الحكومي. ونتيجة لذلك اضطرت شركات الطيران لرفع أسعار التذاكر.