• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

هل بدأ عصر العولمة الأميركية يستنفد طاقته؟

المشكلة الأوكرانية.. الاختبار وليس الأزمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

ريتشارد باركر

محلل سياسي أميركي

أصبح من الواضح الآن، في الدراما التي تتكشف في أوكرانيا، أن صراع السلطة الدائر حول هذه الدولة يدور في جزء منه دخل أوكرانيا نفسها. وأن هناك أمراً أكثر ضخامة على المحك، وهو اختبار مؤثر لـ25 عاماً من العولمة، والتكامل الاقتصادي والسياسي والأمني في العالم، الذي يسيطر عليه الحلفاء الأميركيون والأوروبيون إلى حد كبير. إن أوكرانيا ليست أزمة بقدر ما هي اختبار.

وللتأكد، فإن الدراما في أوكرانيا حقيقية، لكن بالإمكان فهمها من خلال العناصر الأساسية لرواية القصص. في البداية، تبدو القصة وكأنها صراع محلي بين حكم الأقلية (الأوليجاريكية) وحشد من الإصلاحيين والفاشيين. وفجأة تتسع الشخصيات لتشمل الأميركيين والروس، يصف رئيس كل منهما الآخر بالشر، مما يخلق تناوباً بين الشعور بالقلق حيال إمكانية قيام حرب باردة جديدة وبالشماتة لأن الاقتصاديين يتفوقون على الجغرافيا السياسية.

وبالطبع، فإن الحقيقة تكمن في مكان ما في الوسط. فالرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» لا يحاول إبطال عملية العولمة، لكنه يحاول تغييرها حتى تتمكن روسيا من تحقيق الاستفادة. وبنفس الدرجة من الحزم، فإن الأميركيين وحلفاءهم الأوروبيين اندفعوا للاستفادة بصورة أكبر.

أما منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) فتفضل وجود كييف بداخل التحالف العسكري الغربي. ورغم ذلك، فإن القوة الغربية الضاربة هذه المرة تتألف من المصرفيين وصندوق النقد الدولي الذي يقدم مليارات الدولارات في شكل قروض. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا