• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

رسالة إلى كيري: المفتاح هو قوة الإرادة

صراع الشرق الأوسط ليس لضعاف القلوب!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

ستيفين شبيجل

أستاذ العلوم السياسية بجامعة كاليفورنيا

ما كان ينبغي لوزير الخارجية الأميركي جون كيري أن يسعى أبداً لإبرام اتفاق إسرائيلي فلسطيني، فقد ضيع قدراً كبيراً من الوقت، كما أنه كان ليّن الجانب تجاه الإسرائيليين أو الفلسطينيين أو كليهما، وعليه أن يخوض في قضايا أخرى.. لعل هذه هي النبرة السائدة في الوقت الراهن في كل من واشنطن وتل أبيب ورام الله.

ولكن لماذا هذا الانتقاد؟ فكيري أعاد عملية السلام إلى دائرة الاهتمام، وجمع الطرفين لإجراء محادثات، حتى وإن كانا كارهين لتقديم تنازلات، وعدّل مسار الحوار، وربما حصل أيضاً على بعض التنازلات من وراء الكواليس، ثم انهار كل ذلك بسبب امتناع إسرائيل قبل أيام قليلة عن الوفاء باتفاق إطلاق سراح الأسرى ولجوء الفلسطينيين المفاجئ للأمم المتحدة.

وقد أثار إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن السعي إلى الانضمام إلى 15 وكالة دولية ـوهو ما يعني خرق الالتزامات من وجهة نظر إسرائيل وربما تصدع المحادثات- شماتة بعض المنتقدين، الذين توقعوا انهيار المحادثات منذ البداية، ولكن لا يبدو الأمر بهذه السرعة، فثمة شعور قوي هنا بأن كيري يتمتع بالمهارة الكافية لإدراك ذلك.

ولو أن الإسرائيليين كانوا قد لعبوا فقط دور الطرف المجني عليه -بإبداء استعدادهم للتعاون- لأبدت غالبية الدول الغربية تعاطفاً معهم، ولكانت أمام كيري فرصة ضئيلة للمناورة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا