• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ضمن مخطط لتوفير مساجد حديثة بالمنطقة

«الشؤون الإسلامية» تفتتح مسجد راشد هميلة المزروعي بـ «الغربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

افتتح الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، يرافقه سلطان زايد المزروعي مدير مكتب المنطقة الغربية مسجد راشد سالم مسلم بن هميلة المزروعي في المنطقة الصناعية بمدينة زايد بالمنطقة الغربية، الذي يتسع لأكثر من 1500 مصل، بالإضافة إلى الملحقات والمرافق الأخرى للمسجد، ويتميز بوجوده في منطقة تكتظ بكثافة سكانية عالية، كونه يقع في المنطقة الصناعية التي تشهد ازدحاماً كبيراً من الأهالي والمصلين، مقارنة بعدد المساجد المتوافرة في تلك المنطقة.

وتحرص الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، في بنائها للمساجد الجديدة، على أن تكون مواكبة للتطور العمراني والرقي الحضاري الذي تشهده الدولة، بحيث يختار لها أجمل التصاميم المعمارية التي تجمع بين الأصالة والمعاصرة والارتباط بالتراث الإماراتي، وتحرص على تزويدها بكل الوسائل التي تساعد المصلين بمختلف شرائحهم على أداء صلواتهم بكل بطمأنينة وراحة.

من جانبه، أشاد الدكتور حمدان مسلم المزروعي، بالاهتمام والرعاية اللذين تحظى بهما بيوت الله، من طرف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وإخوانه حكام الإمارات، وولي عهده الأمين الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والدعم والمتابعة الدائمين من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وتوجيهاتهم المتواصلة بضرورة الارتقاء بالمساجد والنهوض برسالتها، لتؤدي دورها الريادي في المجتمع، وتساهم في عكس الصورة الحضارية لديننا الإسلامي الوسطي، مشيداً بالدعم غير المحدود الذي تجده الهيئة من سموهم، وبالتجاوب الفعال من أهل البر والإحسان مع حملات الهيئة الخيرية التي تطلقها للمساهمة في بناء المساجد ورعايتها.

وأكد المزروعي أن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ستظل جسراً للتواصل بين المحسنين واحتياجات الساحة المحلية من المشاريع الخيرية، وطريقاً دالاً على الخير وهادياً إلى تبني المشاريع الخيرية، وأعرب عن تقديره للثقة الغالية التي يوليها المحسنون للهيئة عبر مساندتهم الدائمة لبرامجها ومشاريعها ودعمهم غير المحدود لأنشطتها.

وأضاف سلطان زايد المزروعي مدير مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في المنطقة الغربية، أن المسجد الجديد يتسع لأكثر من 1500 مصل، ويضم المحلقات والمرافق كافة، ويتسم بالطراز المعماري الذي يجمع بين التراث الإسلامي والمعاصرة، ويأتي ضمن خطة لتوفير عدد من المساجد الحديثة والمتطورة في مناطق الاحتياج إليها بمختلف مدن المنطقة الغربية، وذلك ترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة بضرورة رعاية المساجد وعمارتها والتوسع في إنشائها.

ونوه المزروعي بوجود خطة لإنشاء مساجد في أماكن عدة مختلفة بالمنطقة الغربية، منها مسجدان من المتوقع افتتاحهما خلال شهر أكتوبر المقبل، أحدهما في منطقة أم الحصن طريق غياثي ليوا، علاوة على مسجد المنيور في مدينة ليوا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض