• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في حوار «الاتحاد» مع مدير مركز تنظيم النقل «ترانساد»

القمزي: خفض حوادث سائقي سيارات الأجرة بنسبة 50% أبرز أولوياتنا للعام الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

هالة الخياط (أبوظبي)

أكد مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة «ترانساد» في أبوظبي العمل من أجل خفض معدل الحوادث التي يتسبب فيها السائقون بنسبة 50%، وذلك من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات الكفيلة بالوصول إلى تحقيق هذه النسبة، والتي تأتي في مقدمة أولويات أجندة عمل المركز خلال العام الجاري.

وكشف محمد درويش القمزي، مدير عام مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة «ترانساد» في حوار مع «الاتحاد» أن المركز بدأ اتخاذ مجموعة من الإجراءات تجاه سائقي سيارات الأجرة المستهترين تحقيقاً للسلامة المرورية على الطرقات تضمنت استبعاد القطاع لهذه النوعية من السائقين غير الملتزمين، حيث بدأ المركز اتخاذ قرارات بأثر رجعي تقضي بسحب التصريح من أي سائق يقطع الإشارة الحمراء، كما أن أي سائق يتسبب في ثلاثة حوادث خلال السنة يتم إنهاء خدماته، موضحا أن العمل بهذه الإجراءات بدأ منذ بداية عام 2013.

وقال مدير عام مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة: إنه تعزيزاً لجهود المركز الرامية إلى استدامة التميز وتطوير نوعية وجودة خدمات سيارات الأجرة المقدمة للجمهور في إمارة أبوظبي، وحرصاً على سلامة مستخدمي الطريق، وبالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، فقد أجرى المركز عديداً من الدراسات والبحوث على الحوادث المرورية التي تكون سيارات الأجرة طرفاً فيها ليطلق عدداً من المبادرات التحسينية للعام 2014، ومنها مبادرة “الأمن والسلامة المرورية”، والتي يهدف المركز من خلالها إلى تقليل الحوادث المرورية لسيارات الأجرة بنسبة 50%، بما في ذلك الحوادث الخفيفة والمتوسطة، وسيتم ذلك عن طريق فرض قوانين إضافية على السائقين والشركات المشغّلة لسيارات الأجرة.

وأفاد القمزي أن المركز أصدر مجموعة من القوانين واللوائح التي من شأنها تقليل نسبة الحوادث المرورية لسيارات الأجرة، ومنها القرار الإداري رقم 64 لعام 2013 بشأن الحالات التي يتوجب فيها إنهاء خدمات سائق سيارة الأجرة الذي يتسبب في وقوع حوادث مرورية أو تجاوز الحد المسموح من النقاط السوداء حسب نظام المرور والترخيص. وتشمل بعض المخالفات التي يتم إلغاء تصريح السائق بشكل فوري عند ارتكابها، تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء أو القيادة تحت تأثير الكحول أو المخدر أو عدم الوقوف عند التسبب في حادث مروري أو القيادة بتهور. وكشف محمد درويش القمزي، مدير عام مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة «ترانساد» عن أن 25% من سيارات الأجرة تعمل بالغاز الطبيعي بما يوفر 30% من استهلاك الوقود، إلى جانب توجه إحدى شركات سيارات الأجرة إلى تشغيل 30 سيارة تعمل بالطاقة الكهربائية.

وأوضح أن إيرادات سيارات الأجرة في أبوظبي تبلغ شهرياً نحو 83 مليوناً و333 ألف درهم عبر 5.5 مليون رحلة شهرياً تنفذها 7 آلاف و312 مركبة تابعة لسبع شركات مشغلة لسيارات الأجرة، مشيراً إلى توقعات المركز بأن تصل نسبة سائقي التاكسي العاملين بنظام المناوبات مع نهاية العام الحالي إلى 40%. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض