• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سلط الضوء في يومه الثاني على المبدعين والمبتكرين من الأفراد

«هوية إلكترونية لحكومة أذكى» شعار «دبي للإنجازات الحكومية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 أبريل 2015

آمنة الكتبي (دبي)

آمنة الكتبي (دبي) شهد معرض دبي للإنجازات الحكومية في يومه الثاني 3 جلسات حوارية، حيث ركزت الجلسة الأولى تحت عنوان «الموظف الذكي» على تطبيق الموظف الذكي، الذي يخدم أكثر من 20 ألف موظف في حكومة دبي ضمن 31 جهة حكومية، ويتوفر باللغتين العربية والإنجليزية ويوفر للموظف عدة مميزات منها تقديم الإجازات، الحضور والانصراف، وكذلك يقدم خصائص جديدة كالتواصل الاجتماعي. وركزت جلسة هوية إلكترونية لحكومة أذكي، على أهمية وجود هوية إلكترونية موحدة وآمنة تتيح للمراجعين الوصول لأكثر من 250 خدمة إلكترونية توفرها الجهات الحكومية في دبي عبر الهواتف الذكية أو عبر الإنترنت من خلال تعريف واحد فقط. وناقشت جلسة دبي والاقتصاد الإسلامي محاور مهمة وهي الفتاوى والمراجع الشرعية للاقتصاد الإسلامي، وماذا يمكن أن يقدم الاقتصاد الإسلامي من منافع للبشرية، وكيف يكون التحول للاقتصاد الإسلامي، إلى جانب تحديات الاقتصاد الإسلامي في ظل العولمة. وأكد عبدالله الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، «للاتحاد» ضرورة توثيق أفضل الممارسات المحلية في مجال تقديم الخدمات في تعزيز المخزون المعرفي المحلي في مجال تحسين الخدمات الحكومية، لافتاً إلى أن هناك طلبات من الدول العالمية للاطلاع على الممارسات في إمارة دبي. وقال الشيباني: إن تنظيم المعرض يأتي بناء على توجيهات القيادة الرشيدة بالارتقاء بمستوى الخدمات العامة، والاستمرار في تطوير وطرح أدوات وأنظمة استراتيجية ذكية لبحث وتوثيق تقديم الخدمة العامة في دبي والارتقاء بها للأفضل. وذكر الشيباني أن معرض دبي للإنجازات الحكومية لا يقتصر على عرض المبادرات الذكية، وإنما يسلط الضوء على المبدعين والمبتكرين الأفراد الذين يعملون جاهدين لتقديم أفضل الخدمات الحكومية للمتعاملين في إمارة دبي، وبفضل جهودهم يتم الارتقاء بالعمل الحكومي. إقبال على البوابة الذكية من جانبه أكد اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، «للاتحاد» إقبال الجمهور من المواطنين والمقيمين على التسجيل في البوابة الذكية، وهي خدمة ذاتية آلية ونظام آمن وسهل الاستخدام، وبديل لكاونتر مراقبة الجوازات التقليدية في المطار، الأمر الذي يساعد في تقليل ازدحام المسافرين في المطار. وذكر المري أن التسجيل في البوابة الذكية مجاني ويحتاج فقط أن يحمل المسافرون جوازات سفر مقروءة، ويمكنهم إتمام معاملاتهم عبر البوابة الذكية في أقل من 20 ثانية مع أعلى المعايير الأمنية، ويحتاج المستخدمون جوازات السفر الإلكترونية أو هوية الإمارات أو بطاقة بوابة الإمارات، والآن يمكن استخدام الهاتف الذكي بدلاً من جواز السفر للإستفادة من هذه الخدمة. وأضاف المري أن الإدارة قدمت خلال المعرض نظام السفر الذكي، وهو نظام فريد لتسهيل دخول الركاب في المطارات، ومن المتوقع أن يتم وضعه في مبنى 1 و2 في مطار دبي ومطار آل مكتوم، ويستخدم بصمة العين وبصمة الوجه لتحديد الهوية البيومترية للمستخدمين من خلال آلية عرض واحدة، ويوفر للمستخدمين إجراء مدمج ومتكامل وسريع من خلال التعرف على الوجه عبر التحقق من المسافرين من خلال استخدام جواز السفر الإلكتروني. وأوضح المري أن فكرة المعرض تتمحور حول الابتكار والتميز في عمل الجهات الحكومية، تماشياً مع توجه دولة الإمارات العربية المتحدة نحو الابتكار، لافتاً إلى أن المعرض يعكس منظومة توظيف الإبداع والتميز والابتكار في تطبيق أفضل الممارسات الحكومية. وحظى جناح شرطة دبي في المعرض بإشادة واهتمام كبير من قبل الزوار والمشاركين، حيث تم عرض 3 أنواع من الرادارات، وأكد الرائد حسين بن غليطة أن شرطة دبي صممت جهاز رادار جديدا صغير الحجم يستطيع رصد مخالفات كتف الطريق، موضحاً أن الرادار يعتمد على تقنية مبتكرة تمكنه من تمييز الخط الأصفر ومن ثم يلتقط أي سيارة تتجاوزه، لافتاً إلى أن الرادار يستطيع ضبط المخالفات الخطرة مثل الانحراف المفاجئ. وأضاف بن غليطة: إن الرادار: «رقيب» صمم خصيصاً لحماية حقوق الأشخاص المعاقين، ويستطيع الجهاز رصد مخالفات الوقوف في الأماكن المخصصة لذوي الإعاقة، بالإضافة إلى أنه ينذر قبل أن يخالف المتوقفين في المواقف الخاصة بالمعاقين، لافتاً إلى أنه تم تصميمه على شكل برج خليفة أحد أهم المعالم الحضارية لإمارة دبي ويعمل على بطارية بقوة 12 فولت. وأوضح بن غليطة أن الجهازان تم تصنيعهما من قبل الإدارة العامة للمرور، حيث تحرص على توفير البيئة الابتكارية والمهيئة للفريق الفني، والذي يضم نخبة من المهندسين يعملون على دراسة احتياجات الإدارة العامة للمرور، وتطوير التقنيات اللازمة لها، لافتاً إلى أن الرادارات الجديدة لاقت إعجاب بعض الشركات وسوف يتم تسويقها قريباً. جوائز للمبدعين وقدم سالم الكتبي من الجوالة والمراقبة والسيطرة الداخلية في مطار دبي جهازا كاشفا عبارة عن سيارة غولف صديقة للبيئة وصديقة للمسافرين، تم تطويرها بأحدث أجهزة الكشف عن المتفجرات والمخدرات والمواد الخطرة، حيث تم تقييمها كأفضل فكرة في جائزة الأداء الحكومي، وجائزة أفكار إمارتية، وجائزة أفضل ابتكار في مطارات دبي، بالإضافة للجائزة العالمية «أفكار بريطانية»، وقدم المبدع عبدالله الشامسي أصغر مبدع في المعرض نموذج سارية علم على شكل برج خليفة تحت شعار «سارية علمنا غير». ملتقى المبدعين خصص معرض دبي للإنجازات الحكومية زاوية للمبدعين لعرض إبداعاتهم، كمبادرة استراتيجية لتنمية الابتكار والإبداع في أفضل الممارسات الحكومية، مما يسهم في دعم وإبراز المبدعين في مجال التكنولوجيا والابتكار. أول جهاز حصري للتفتيش شارك المبدع سعيد بن فارس الكتبي قائد فريق التفتيش في جمارك دبي بفكرة مشروع مميزة تعد الأولى من نوعها في العالم، وهو عبارة عن جهاز تفتيش رباعي الجهات يهدف لإلغاء فكرة التفتيش التقليدي «اليدوي» والتحول إلى التفتيش الذكي، الذي يضمن السلامة من الأضرار الخارجية والأشعة والأوبئة والأمراض أو أي بضاعة خطيرة. وأضاف: يهدف الجهاز إلى تسهيل إنجاز معاملات الجمهور بسهولة، ويوفر فرصة توظيف الكادر النسائي وذوي الإعاقة، ويتكون من أربع كاميرات تقوم بتصوير جميع الجهات تغطي الوزن وبلد المنشأة والعلامة التجارية والقيمة والعدد. تطبيق برزة شارك محمد الشامسي، موظف في مطارات دبي بقسم المراقبة الجوية، بالتعاون مع عدنان بن عبد الله، صاحب مؤسسة إتقان العالمية، فكرة تطبيق مستوحاة من فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قائد الإبداع والتميز، حيث يحتوي التطبيق على شعارات ومقالات سموه، لتعزيز الطاقة الإيجابية، ويمكن الجمهور من التواصل مع المبدعين والمتميزين، تحت مسمى تطبيق «برزة»، ومتوافر على أجهزة أندرويد وآبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض