• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

المالكي يأمل بتشكيل «حكومة غالبية» بعد الانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

دعا رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي، أمس، إلى اختيار الأشخاص المناسبين في الانتخابات البرلمانية المقبلة، مؤكداً أن الحكومة لن تسمح بعودة المليشيات والمجاميع المسلحة، وأن ائتلاف دولة القانون ماض بتشكيل حكومة أغلبية خلال الدورة المقبلة. فيما ألمح رئيس ائتلاف الوطنية أياد علاوي إلى أنه سيتحالف مع التيار الصدري والمجلس الأعلى الإسلامي ورئيس إقليم كردستان بعد الانتخابات، محذراً من إجهاض الانتخابات واختزال السلطة من خلال إطالة العمليات العسكرية في الأنبار. وقال المالكي خلال حفل إعلان البرنامج الانتخابي لائتلافه في ميسان «إننا حاربنا المليشيات وقضينا عليها بشكل تام، وقمنا بتعيين الكثير من أبناء المحافظة، وكذلك قمنا بتوزيع أراض على الضعفاء». وأوضح المالكي «إننا سندحر الإرهاب وسنسحق كل المظاهر المسلحة والمليشيات، لأننا نريد أن نعمل بكل ما لدينا لنصرة الشعب المظلوم، ولتحقيق توازن حقيقي». وجدد المالكي قوله بتشكيل حكومة أغلبية وقال «رسالتي الأخيرة هي أننا ماضون في مشروعنا بتشكيل حكومة أغلبية سياسية لبناء عراق خال من المليشيات». من جانبه، لوح زعيم ائتلاف العراقية الوطنية أياد علاوي، بالتحالف مع التيار الصدري والمجلس الأعلى ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني بعد الانتخابات، وفيما أعرب عن «تخوفه من تأثير أحداث الأنبار ومناطق حزام بغداد على الانتخابات، أكد أن هناك نوايا لإجهاض الانتخابات، واختزال السلطة من خلال إطالة أمد القتال في تلك المناطق». وقال في مؤتمر صحفي ببغداد، إنه يأمل في أن «تكون الانتخابات نزيهة خلافا للانتخابات الماضية». (بغداد- الاتحاد)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا