• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مصرع جنديين واختطاف ضابط بهجمات متفرقة

الجيش اليمني يتعهد بالحياد وفرض هيبة الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

عقيل الحـلالي (صنعاء)

تعهد قادة الجيش اليمني أمس بفرض هيبة الدولة، والتصدي «بقوة وحزم» لكل من «يحاول التطاول» على أمن واستقرار البلاد. وترأس وزير الدفاع، اللواء ركن محمد ناصر أحمد، اجتماعاً استثنائياً لقيادات كبيرة في الجيش، ناقش مهام المؤسسة العسكرية خلال المرحلة الثالثة والأخيرة من عملية انتقال السلطة في البلاد بموجب خريطة طريق قدمتها دول الخليج العربية أواخر نوفمبر 2011.

وفي الاجتماع، جدد وزير الدفاع التأكيد على ضرورة «النأي بالقوات المسلحة عن الخلافات والصراعات الحزبية والمناكفات» في ظل الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد منذ ثلاث سنوات. وقال إن «الواجب الوطني» يستدعي أن «تبقى القوات المسلحة والأمنية ملتزمة بالحيادية المطلقة» بعد أن عانت الانقسام والتصدع بسبب حركة الاحتجاجات الشعبية في 2011 التي أنهت ثلاثة عقود من حكم الرئيس السابق.

وذكر اللواء محمد ناصر أحمد أن «فرض هيبة سلطة الدولة والسيادة والأمن والاستقرار ومنع التعدي على منشآت ومؤسسات الدولة هو واجب القوات المسلحة والأمن»، مؤكداً أن المؤسسة العسكرية «لن تسمح لأحد بتجاوز ذلك»، وأنها «سوف تتصدى بقوة وحزم لكل من يحاول التطاول على الدولة ومؤسساتها، وعلى أمن واستقرار الوطن».

وأضاف: «لقد آن الأوان لنبدأ بالعمل الجاد بعد أن تجاوزنا الأخطار التي أحدقت وهددت القدرة الدفاعية للبلد والجاهزية القتالية للقوات المسلحة»، مشيراً إلى أن الظروف الراهنة ملائمة لبناء جيش وطني على الرغم من وجود «تحديات آنية» قال إنها «سوف تزول كما زالت الأخطار الأكبر منها»، حسب تعبيره.

ويتعرض الجيش اليمني الذي يخوض صراعاً مفتوحاً ضد تنظيم القاعدة، خصوصاً في الجنوب، لضغوط سياسية لقمع تمرد جماعة الحوثيين الشيعية المتمركزة في محافظة صعدة على الحدود مع السعودية، ووسعت نفوذها في الأشهر الماضية إلى مناطق متاخمة للعاصمة صنعاء. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا