• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لندن تدعو «المانحين» للوفاء بتعهداتها لمساعدة أطفال سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

دعت وزيرة التنمية الدولية البريطانية جوستين جريننج، الدول المانحة إلى الوفاء بتعهداتها لمساعدة آلاف الأطفال السوريين المتضررين من الصراع في سوريا. وقالت جريننج «على الدول المانحة عدم تناسي ملايين الأطفال المتضررين نتيجة الصراع في سوريا، والذين مازالوا بحاجة للمساعدة لبناء حياتهم بعد تعرضهم لأهوال وصعوبات لا توصف، وفي الكثير من الحالات فقدوا كلا الأبوين. وأضافت أن بريطانيا ملتزمة تماماً بمساعدة هذا الجيل الذي يعاني من الآثار النفسية للصراع لتجاوز هذه الأزمة بأكبر قدر من الأمان، ودعم تعليمهم لكي يكون لديهم مستقبل يتطلعون إليه، وقامت بتخصيص 50 مليون جنيه استرليني لحماية الأطفال السوريين وتوفير التعليم والرعاية النفسية لهم، إلى جانب الدعم الأساسي الذي تقدمه لملايين النازحين واللاجئين السوريين.

وحثت وزيرة التنمية الدولية البريطانية الدول التي تعهدت بتقديم مساعدة على الوفاء بوعودها، داعية المجتمع الدولي إلى التكاتف لإثبات أنه لم ينس معاناة السوريين، والذين تسببت الأزمة في بلادهم بتعريض ملايين الأطفال لخطر أن يصبحوا جيلاً ضائعاً، وهناك الآن أكثر من 5 ملايين طفل متضررين من الصراع. ويقول صندوق رعاية الطفولة التابع للأمم المتحدة «يونيسيف» إن نصف الأطفال السوريين بسن الدراسة، أي ما يفوق 8ر2 مليون طفل، لا يمكنهم الحصول على التعليم بسبب انهيار نظامه نتيجة تعرض أكثر من 4 آلاف مدرسة للضرر أو الدمار الكامل. وكانت بريطانيا دعت إلى عقد قمة في واشنطن للتأكيد على الحاجة الملحة لتجديد الالتزام المالي والسياسي لمبادرة «لا لضياع جيل كامل»، في واشنطن ستترأسها الوزيرة جريننج، ويشارك فيها أيضاً رئيس البنك الدولي جيم يونج كيم، والمفوضة الأوروبية كريستالينا جورجيفا، والمدير التنفيذي لليونيسيف) كوني ليك، ومبعوث الأمم المتحدة الخاص للتعليم جوردن براون. (لندن -يو بي أي)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا