أشادت بدعم «أم الإمارات» واهتمام فاطمة بنت هزاع

حفصة العلماء: مؤتمر رياضة المرأة «علامة فارقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 أبريل 2012

أبوظبي (الاتحاد) - أعربت السفيرة حفصة العلماء رئيسة لجنة كرة القدم للسيدات عن سعادتها البالغة لكونها إحدى المشاركات في المؤتمر العالمي لرياضة المرأة، الذي ينطلق في العاشر من أبريل الجاري، تحت شعار «الرياضة.. صحة وسعادة»، برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، ودعم واهتمام مباشر من الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية.

وعن كونها إحدى المتحدثات في جلسة كرة القدم النسائية، التي ستكون من المحاور الرئيسية للمؤتمر العالمي، قالت حفصة العلماء، “شرف كبير لي أن يتم اختياري ضمن كوكبة من المتحدثين في المؤتمر، كما أنها في نفس الوقت مسؤولية كبيرة، لأن هذا المحور بالذات، تتفرع عنه موضوعات كثيرة، كما أن كرة القدم النسائية، باتت رقماً مهماً، ليس على صعيد الرياضة الإماراتية فقط، وإنما في العالم أجمع، وهو ما يستوجب رصد الخبرات العالمية ودور الاتحادات الرياضية في تشجيع ممارسة كرة القدم النسائية”.

وقالت السفيرة حفصة العلماء: “لم تعد كرة القدم النسائية مجرد نشاط ترفه من خلاله الفتاة عن نفسها، لكنها تدور في فلك الكرة بكل ما فيها من ثراء وبكونها رياضة تأتي في صدارة المشهد وهو ما يعني أن عليها أن تمضي بمسيرتها وفق استراتيجيات ترتكز إلى العلم والأخذ بأفضل التجارب، لا سيما في ظل ما حققته الكرة النسائية الإماراتية من نجاحات على الصعيد الآسيوي، الأمر الذي يفرض عليها التطلع للمزيد مستقبلاً”.

وأشارت إلى أن المؤتمر بكامل محاوره، يمثل خطوة إيجابية للنهوض برياضة المرأة ودفعها لتحقيق المزيد من الإنجازات، لافتة إلى أن هذه المبادرة ليست بغريبة على الإمارات وقادة رياضتها، الذين ينظرون للرياضة باعتبارها من أدوات البناء المجتمعي، في وقت حققت فيه المرأة الإماراتية نجاحات متلاحقة على أكثر من صعيد، وباتت تضطلع بدور ريادي في مسيرة النهضة، سواء اجتماعياً أو رياضياً.

ووصفت العلماء توقيت المؤتمر بالممتاز، وبأنه جاء في وقته تماماً، ليكون الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وهو بذلك يقدم حصيلة أفكار النخبة ليس لفتاة الإمارات فقط، وإنما للفتاة الخليجية والعربية، الأمر الذي يعكس ريادة الإمارات، وأن أبوظبي باتت بحق عاصمة للرياضة العالمية.

وأعربت عن ثقتها في أن المؤتمر سيكون علامة فارقة في المسيرة الرياضية النسوية، وسيدفعها للأمام، مؤكدة على أهمية تنظيمه لتعلم المرأة أن من يخططون لها ولمسيرتها مشغولون بتوفير كل ما من شأنه دفع انطلاقتها للأمام، باعتبارها شريكا أصيلا في البناء سواء في البيت أو خارجه، وعليها دور كبير في تنمية الوعي الرياضي للأسرة بكاملها، وتمثل مرتكزاً لتطوير ونشر الرياضة أيضاً. ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحتفظ الإمارات بلقب كأس الخليج في الرياض؟

نعم
لا