• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إسبانيا.. تعادل سلبي يضاعف محنة أوساسونا وبلد الوليد

«أتلتيكو» في مهمة تعزيز الصدارة أمام خيتافي الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

عاد دييجو كوستا، مهاجم أتلتيكو مدريد أمس للتدريبات الجماعية لفريقه، في ظل توقعات بمشاركته في مواجهة خيتافي اليوم ضمن منافسات الدوري الإسباني، وتدرب كوستا بشكل طبيعي مع أتلتيكو متعافياً تماما من الإصابة العضلية التي تعرض لها في مباراة ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا أمام برشلونه.

يتصدر أتلتيكو دوري الدرجة الأولى الإسباني برصيد 79 نقطة من 32 مباراة، قبل ست جولات على نهاية الموسم. وحسم أتلتيكو معركته الأولى مع برشلونة هذا الموسم، إذ انه يتقدم على منافسه الكاتالوني بفارق نقطة في صدارة ترتيب الدوري المحلي الذي من المرجح أن لا يحسم حتى المرحلة الأخيرة عندما يتواجه الفريقان مجدداً لكن على ملعب «كامب نو». ونجح أتلتيكو الذي يخوض بدوره اختباراً سهلاً اليوم خارج قواعده ضد خيتافي القابع في المركز الثامن عشر، في حرمان برشلونة من بلوغ دور الأربعة للمرة السابعة على التوالي (انجاز قياسي)، كما حافظ رجال المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني على سجلهم كالفريق الوحيد الذي لم يخسر في المسابقة القارية هذا الموسم بعد أن خسر جارهم ريال مدريد الثلاثاء أمام بوروسيا دورتموند الألماني صفر-2 دون أن يمنعه ذلك من التأهل مع تشيلسي إلى نصف النهائي لفوزه ذهابا 3-صفر.

وحقق أتلتيكو الإنجاز وأطاح بمواطنه برشلونة من دوري أبطال أوروبا بفضل هدف سجله كوكي منذ الدقيقة الخامسة من المباراة التي حملته في نهاية المطاف إلى خوض دور الأربعة للمرة الأولى منذ 1974، فيما خسر منافسه الكاتالوني في الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2003.

قال رادومير انتيتش المدرب السابق لأتليتيكو مدريد أن تشيلسي لن يتعامل مع متصدر الدوري الإسباني باعتباره خياراً سهلاً بعد أن جنبت القرعة الفريق الإنجليزي مواجهة ريال مدريد أو بايرن ميونيخ في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وباغت أتليتيكو منافسه المحلي برشلونة وفاز عليه 2-1 في مجموع مباراتي دور الثمانية بعد تغلبه عليه 1-صفر إيابا، ولا يزال ينظر لاتليتيكو باعتباره الحصان الأسود للفوز باللقب القاري لأول مرة في تاريخ النادي. ويعتقد انتيتش الذي أصبح بطلاً في أعين جماهير أتلتيكو عندما فاز بثنائية الدوري والكأس في إسبانيا مع الفريق عام 1996 أن التشكيلة الحالية لدييجو سيميوني مدرب أتلتيكو يمكنها أن تقدم أداء أفضل.

وقال المدرب الصربي البالغ من العمر 65 عاما لصحيفة إينفورمر اليومية التي تصدر في بلجراد: «اتلتيكو هو أكثر فرق أوروبا جاهزية في الوقت الحالي وستزداد ثقته كثيراً عقب الفوز على برشلونة القوي». وأضاف: «استطاع اتلتيكو القيام بهذا رغم غياب أفضل اثنين عن تشكيلته وهما دييجو كوستا واردا توران في مباراة الإياب ولن ينظر بعد الآن إلى صحوة الفريق في إسبانيا وأوروبا باعتبارها مفاجأة». وتابع: «سيخوض الفريق قبل نهائي دوري أبطال أوروبا وهو يدرك ان بقية الفرق لن تستخف باحتمالات المواجهة معه.» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا