• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فرار الآلاف من العنف الدموي في جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يوليو 2016

عواصم (وكالات)

ذكرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أمس، أن أكثر من 1800 لاجئ من جنوب سوداني فروا من القتال في العاصمة جوبا وعبروا إلى أوغندا.

وقال المتحدث باسم الوكالة تشارلز ياكسلي إنه تم منع آلاف آخرين من العبور ولكن الاستعدادات تجرى لإعادة توطينهم.

وأدانت وزارة الخارجية الأميركية تحركات حكومة جنوب السودان لمنع المدنيين من مغادرة البلاد.

وقالت اليزابيث ترودو المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية: الوضع في العاصمة جوبا مازال «مائعا» ولكن الولايات المتحدة مازالت تعتقد أن من الممكن أن تجلس الأطراف السياسية المتناحرة منذ فترة طويلة معا ٌلإعادة النظام.

وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه سيرسل ما يصل إلى 200 جندي مجهزين بمعدات قتال إلى جنوب السودان لحماية المواطنين الاميركيين وسفارة الولايات المتحدة في جوبا.

وقال أوباما في إخطار إلى الكونجرس الأميركي إن الجنود سيتمركزون في بادئ الأمر في أوغندا المجاورة لجنوب السودان. وسيكون بينهم 47 جنديا أعلن عن نشرهم في وقت سابق هذا الأسبوع و130 جنديا موجودين حاليا في جيبوتي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا