• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الجزيرة يطوي صفحة الدوري ويركز على «القارية»

زنجا يدرس الريان القطري بـ «الفيديو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

طوى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الجزيرة صفحة دوري الخليج العربي ووضعها خلف ظهره بعد أن تقهقر فيه من المركز الثالث إلى المركز السادس في أعقاب الخسارة المفاجئة من صقور الإمارات بالجولة 23، ووجه الفريق كل تركيزه إلى مباراة الريان القطري في الجولة الخامسة من البطولة الآسيوية المقررة بالدوحة الأربعاء المقبل.

وكان الفريق قد حصل على راحة 24 ساعة بعد مباراة الإمارات، ثم عاد أمس للتدريبات المسائية مكتمل الصفوف.

وكان المدرب الإيطالي والتر زنجا قد عكف مع جهازه المعاون بداية من أمس على دراسة الريان، من خلال الاطلاع على عدد من المباريات الأخيرة للفريق القطري البطولة الآسيوية وأيضاً في الدوري المحلي الذي هبط منه رسمياً أمس الأول، وحرص زنجا على التعرف إلى عناصر القوة والضعف في هذا الفريق الذي بات يدافع فقط عن حظوظه في البطولة القارية، وليقدم شيئاً لجماهيره، رغم أنه يحتل المركز الأخير في مجموعته الأولى.

ومن المنتظر أن يتدرب الجزيرة اليوم حصته الثانية وقبل الأخيرة التي سيركز خلالها على الجوانب الفنية والتكتيكية على ضوء تعليمات الجهاز الفني، نظراً لعدم وجود وقت كافٍ للإعداد البدني، ويتضمن أيضاً برنامج الإعداد الخاص بتلك المباراة على حصة تدريبية أخيرة غداً قبل السفر مساء مباشرة على متن طائرة خاصة إلى الدوحة، على أن يجري الفريق حصته التدريبية الأخيرة على ملعب المباراة باستاد أحمد بن علي يوم بعد غد في موعد المباراة نفسه.

من جانبه، أكد سالم مسعود، لاعب الجزيرة، أن فريقه لا يملك رفاهية الحزن على ما فات، أو البكاء على اللبن المسكوب، وأنه يجب ألا ينظر للخلف مهما حدث في الجولات الأخيرة من الدوري، ولا بد أن يضع كل تركيزه في الوقت الراهن على البطولة الآسيوية ونهائي كأس الخليج العربي، مشيراً إلى أن الفريق مر من قبل بظروف متشابهة مع مثل التي يعيشها الآن، وتغلب عليها بفضل خبرات لاعبيه ونوعيتهم، وقد حان الوقت للتضحية من أجل النادي الذي قدم الكثير لكل اللاعبين، ولا شك في أن الأساس في هذه التضحية هو القتال من أجل الفوز أمام الريان، لاستعادة الفرحة الغائبة من فترة طويلة.

وقال: «الفوز على الريان يضمن لنا الصعود لدور الـ 16 بنسبة لا تقل عن 75%؛ لأن رصيدنا بذلك سوف يكون 10 نقاط، في الوقت نفسه الذي سيلتقي فيه الشباب السعودي مع الاستقلال الإيراني وفرص الشباب هي الأكبر في الفوز، ومع ذلك فنحن لا يجب أن نفكر في الآخرين، ولا بد أن نضع كل تركيزنا في مباراتنا، وأن نترك الحسابات لما بعد الفوز حتى نخدم انفسنا».

وعن هبوط الريان لدوري الدرجة الثانية وما إذا كان هذا الأمر سوف يؤثر سلباً على الفريق، قال: «بالعكس نحن ننتظر أن يكون ذلك نقطة تحفيز للاعبين؛ لأن أمامهم نافذه مهمة للاعتذار لجماهيرهم من خلالها، وبالتأكيد سوف يستغلونها بكل قوة، ويتمسكون بها لآخر لحظة من أجل توصيل هذه الرسالة، وهنا أعود وأؤكد أننا لا بد أن نفكر في انفسنا، وأن نحترم المنافس مهما كانت ظروفه؛ لأن ذلك هو مفتاح الفوز».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا