• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الإدارة تطالب «انضباط الآسيوي» بحيثيات قرار الإيقاف

ملف الأهلي يثبت براءة ماجد ناصر وتقارير المباراة لم تذكر الواقعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 أبريل 2015

معتز الشامي (دبي)

تشهد الساعات القليلة القادمة، تحركاً على كل المستويات والأصعدة، في «القلعة الحمراء»، بعد القرار الذي صدر عن لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بإيقاف الحارس ماجد ناصر لمدة 6 مباريات، بتهمة تعديه بالضرب على مصور تليفزيوني إيراني، عقب مباراة الأهلي أمام تراكتور، بداية مارس الماضي، في الجولة الثانية لدوري أبطال آسيا، والتي خسرها «الأحمر» بهدف، وذلك لإثبات براءة الحارس من التهمة، وفي الوقت نفسه إيقاف تنفيذ العقوبة، لحين صدور قرار لجنة الاستئناف، خاصة أن النادي الأهلي يملك أدلة بـ«الصوت والصورة» ستكون ضمن ملف متكامل، يشرف الآن على إعداده المحامي الرياضي والخبير العالمي الإيطالي ميكايل كالوتشي، رئيس لجنة الانضباط الأسبق بالاتحاد الأوروبي، وأحد الخبراء المعروفين بأوروبا في قوانين «الفيفا».

وتفيد المتابعات أن المحامي الإيطالي العالمي، الذي تم تعيينه محامياً دولياً للأهلي في أي نزاع مع أي جهة دولية أو قارية منذ أكثر من أكثر من 3 أعوام، بدأ بالفعل جمع الأدلة التي تؤيد براءة ماجد، وأبرزها قطع فيديو تم تصويره يثبت أن اللاعب لم يتعد بالضرب على المصور، ولكنه توجه إليه وهو يصرخ بكلمة «أنت لماذا تسبني»، وهي الجملة التي شهدت تدخل أطراف عدة بينه وبين المصور، من بينهم موسى عبد الله منسق ومرافق الفريق الأول، كما يسعى كالوتشي، لإثبات أن هناك نية مبيتة ضد اللاعب، لأن المنطقة التي وقف فيها المصور، خلف مرمى الفريق، لم يكن مسموحاً فيها بوجود المصورين، فضلاً عن إصرار المصور على الوقوف، في ممر وممشى الفريق، إلى غرفة خلع الملابس خلف المرمى مباشرة.

وعلمت «الاتحاد» أن الأهلي أيضاً يعد بالتنسيق مع المحامي الإيطالي، شهود نفي للواقعة، ليؤكدوا صحة اللقطات التي تم الحصول عليها، وهي تظهر إبعاد ماجد ناصر تماماً عن المصور، الذي هرول خلف حارس الأهلي محاولاً الاشتباك معه، ولكن تدخل منسق الفريق، بدفع المصور في وجهه ثم ضربه، لمنعه من الاقتراب من الحارس الذي أبعده الأمن.

وفي الوقت نفسه، تسعى الإدارة لتوفير مقطع فيديو آخر مترجم للمصور وهو يتلقى الإسعاف الطبي بعد ضربه في وجهه بالكاميرا، وهو يشير إلى مرافق الفريق بأنه من ضربه وليس الحارس، ويتم إرفاق ترجمة في أوراق ملف الاستئناف، بما يعتبر مقطعاً كفيلاً بإثبات براءة ماجد ناصر.

فيما طلبت إدارة القلعة الحمراء، من الاتحاد الآسيوي، حيثيات القرار الصادر عن لجنة الانضباط، لمعرفة إلى أي معلومة أو تقرير استندت إليه اللجنة في قرار إيقاف اللاعب، خاصة أن قرار الإيقاف كان مفاجئاً، في ظل تأكد الإدارة بأن تقارير المراقب وحكم المباراة لم يتضمنا أي شيء عن الواقعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا