• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أحدث وافد إلى «العائلة الكاتالونية»

صامويل أومتيتي: اللعب في برشلونة «حلم الطفولة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يوليو 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

لفت صامويل أومتيتي الأنظار إليه بشدة خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2016» التي اختتمت يوم الأحد الماضي، وحظي بإشادة الجميع من أول مباراة شارك فيها مع منتخب فرنسا في هذه البطولة بديلاً للاعب عادل رامي.

لم يفوّت صامويل أومتيتي لاعب أوليمبيك ليون السابق، الفرصة وأمسك بتلابيبها وأصبح قلب الدفاع الأساسي لمنتخب «الديوك» حتى نهاية البطولة. وما إن انتهت «يورو 2016» حتى انضم أومتيتي رسمياً إلى فريق برشلونة الإسباني نظير مبلغ 25 مليون يورو، وبموجب عقد مدته خمس سنوات مع وجود شرط جزائي قيمته 60 مليون يورو، لتكون أولى صفقات النادي الكاتالوني هذا الصيف، وليكون أومتيتي مفاجأة من العيار الثقيل للكثيرين، في ظل وجود عمالقة قلب دفاع البارسا بيكيه وماسكيرانو، فضلاً عن وجود جوردي ألبا في الجبهة اليسري، وهي الجبهة التي يجيد أومتيتي اللعب فيها أيضاً بحكم كونه لاعباً «أعسر»، وإن كان يجيد أيضاً في مركز قلب الدفاع ما يعني أن مهمته ستكون بالغة الصعوبة في حجز مكان كأساسي الفريق.

وفي حوار لـ«أومتيتي» مع صحيفة «ليكيب» عبر موقعها الإلكتروني، قال: إنني في غاية السعادة باللعب في برشلونة وتتنازعني مشاعر متباينة.. إنه حلم تحقق ومن حسن حظي أن «جان ميشيل أولا» رئيس نادي أوليمبيك ليون قد أتاح لي هذه الفرصة بالموافقة على لعبي لبرشلونة، لأنه كان يعلم جيداً مدى رغبتي في اللعب لهذا الفريق الكبير، ولا يسعني سوى أن أشكره على موقفه معي.

وردًّا على سؤال بشأن ما يتمناه الآن بعد توقيعه للبارسا، قال أومتيتي: أتمني أن أنسجم وأتأقلم سريعاً جداً في هذا النادي ومع هذا الفريق وسأبذل ما في وسعي و«أقاتل» لكي أثبت سريعاً أنني أستحق أن أكون جزءاً من هذه العائلة البرشلونية.

وعن رد فعله بعدما اجتاز الاختبارات المطلوبة وعلم بموافقة إدارة برشلونة على انتقاله، قال أومتيتي: لقد انهمرت الدموع من عينيّ.. هذا حقيقي، وفشلت كل محاولاتي لإخفاء مشاعري أو كتم هذه الدموع، فقد كان الأمر صعباً، وكما قلت لكم، كان هذا حلم حياتي منذ أن كنت صبياً صغيراً، ولهذا فأنا أسعد رجل في العالم الآن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا