• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

باهيا يترك استاد المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 أبريل 2015

ساو باولو (رويترز)

قال باهيا، وهو واحد من أكبر الأندية في سلفادور، إنه سيترك اللعب في الاستاد الذي شيد من أجل كأس العالم لكرة القدم العام الماضي، وسيعود لاستخدام ملعب المدينة القديم. وأضاف النادي أمس الأول، أن مشجعيه لا يحظون بالإحترام في الاستاد، وأن المباراة التي انتهت بفوزه 1-صفر على كامبينينسي يوم السبت الماضي ستكون الأخيرة له هناك.

وقال في بيان أعلن فيه عودته لاستاد بيتواسو «باهيا لا يزال منفتحا على المفاوضات للعب على استاد فونتي نوفا إذا احترم الملاك المشجعين، وعاملوهم جيدا، مشجعو نادي باهيا هم من يمنحون الحياة للاستاد». وأعيد بناء استاد فونتي نوفا بتكلفة 600 مليون ريال (نحو 200 مليون دولار) واستضاف ست مباريات في كأس العالم 2014 وثلاثة لقاءات في كأس القارات في 2013.

ولا تستخدم العديد من الاستادات التي شيدت من أجل كأس العالم منذ انتهاء البطولة، وتم إغلاق واحد منها على الأقل لأسباب إنشائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا