• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«تسعينية» تقدم للعلماء «حجر نيزك» سقط بقربها في الطفولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 أبريل 2014

قدمت إسبانية تبلغ من العمر 94 عاماً هدية قيمة إلى مجموعة من العلماء عبارة عن حجر نيزكي سقط في العام 1931 على بلدة أردون في شمال غرب إسبانيا واحتفظت به مذ ذاك كقطعة ثمينة على مدى 82 عاماً من دون علمها بقيمته الجيولوجية.

وأوضح عالم الفلك جوزيب ماريا تريجو من معهد علوم الفضاء التابع للمركز الأعلى للأبحاث العلمية في إسبانيا أن المرأة المسنة وتدعى روزا غونزاليس كانت في سن 11 عاماً عندما خرجت للتبضع في 9 يوليو 1931، وعندها «سقط حجر نيزكي وزنه 5,5 غرام على مقربة منها مخطئا إياها بفارق بسيط». وأشار العالم إلى أن الفتاة «شاهدت كرة نار مصحوبة بضجيج سمع في أرجاء المنطقة وأمكنت رؤيتها في قرى عدة في محافظة ليون»، مذكراً بان الصحف في تلك المرحلة تطرقت إلى هذه الحادثة.

ومن كرة النار هذه سقط حجر نيزكي صغير «جذب اهتمام» روزا لأنه كان «حجراً متوهجاً، وطوال 82 عاماً، احتفظت به كما لو أنه سر عائلي. وأضاف جوزيب ماريا تريجو أن غونزاليس احتفظت بالحجر النيزكي «داخل علبة صغيرة كما لو كان جوهرة واليوم، لا يزال على حاله الأصلية كما لو أنه سقط البارحة. لقد فوجئنا بطريقة المحافظة على هذا الحجر الصغير الذي لا يتعدى طوله السنتيمترين».

ووصل الحجر النيزكي إلى أيدي العلماء بعدما اكتشفه خوسيه انطونيو غونزاليس قريب روزا المولع بعلم الفلك، وقد ظن أنه ذو قيمة علمية. (مدريد - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا