• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

مشاهد الرعب والفوضى في نيس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يوليو 2016

نيس، فرنسا (أ ف ب)

ما إن انتهى عرض الألعاب النارية، بمناسبة العيد الوطني الفرنسي الليلة قبل الماضية في نيس حتى انتشر الرعب بين المشاركين مع انقضاض شاحنة كبيرة بسرعة قصوى دهست الحشد، متسببة بمقتل العشرات في المدينة الواقعة جنوب شرق فرنسا.

وعلى كورنيش «برومناد ديزانجليه» المحاذي للبحر، والذي يقصده السياح من مختلف أنحاء العالم كانت عشرات الجثث ممدة وعليها أغطية بيضاء.

وبعد دقائق من انتهاء عرض الألعاب النارية في نحو الحادية عشرة مساء (21,00 ت ج) انقضت الشاحنة على حشد من الفرنسيين والسياح الأجانب الذين كانوا يستعدون للعودة إلى منازلهم.

وقال روبرت هولواي مراسل فرانس برس الذي كان في المكان: «اضطررت إلى تغطية وجهي لتفادي الحطام المتناثر»، وروى كيف رأى الشاحنة تدهس العديد من الأشخاص، «كانت على بعد نحو مئة متر مني، كانت لدي بضع ثوانٍ لكي ابتعد» عن طريقها. وروى شهود عدة كيف كان الناس يقفزون على جوانب الكورنيش هرباً من الشاحنة.

وقالت ماري، وهي شرطية في متحف «فيلا ماسينا» القريب، حيث كانت تنظم سهرة بمناسبة عيد 14 يوليو «رأينا المئات يدخلون مسرعين للاحتماء. كان بينهم أطفال، وكان الناس يتعثرون ويقعون ويدوسون على بعضهم». ... المزيد