• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شاحنة الموت تحصد أرواح 84 بينهم أطفال و202 جريح بينهم 52 في حالة خطرة

الإرهاب الأسود يدمي فرنسا في عيدها الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يوليو 2016

باريس (وكالات)

أعلن النائب العام في باريس فرنسوا مولان، أن منفذ اعتداء نيس الذي خلف 84 قتيلاً «مجهول تماماً لدى أجهزة الاستخبارات» الفرنسية، لكن ما قام به ينسجم مع دعوات المتشددين إلى القتل.

وقال مولان، إن التونسي محمد لحويج بوهلال (31 عاماً) كان «مجهولاً تماماً لدى أجهزة الاستخبارات.. ولم يكن له أي ملف، مع عدم وجود أي مؤشر إلى اعتناقه التطرف»، لكنه أوضح أن الاعتداء الذي لم يتم تبنيه ينسجم «تماماً مع الدعوات الدائمة للقتل من جانب الإرهابيين».

وقال إن مسؤولي الأمن ما زالوا يبحثون ما إذا كان المجرم تحرك من تلقاء نفسه أو ضمن مجموعة. وأضاف أن الهجوم أسفر عن مقتل 84 شخصاً «بينهم عشرة أطفال وفتيان»، وأن 202 شخص أصيبوا أيضاً في الاعتداء، بينهم 52 في حالة حرجة بين الموت والحياة.

من جانبه، أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند، أمس، أن نحو 50 شخصاً «بين الحياة والموت» نتيجة الاعتداء، و«أن عدداً كبيراً من الأجانب» بين الضحايا عندما اندفعت شاحنة على حشد كان يحتفل بالعيد الوطني في المدينة الفرنسية ليل أمس الأول.

وقال أولاند بعدما تفقد مصابين في أحد مستشفيات المدينة الواقعة بجنوب شرق البلاد «في الوقت الراهن هناك 84 قتيلاً وخمسون شخصاً في حالة خطرة بين الحياة والموت». وأضاف أولاند الذي بدا متأثراً «بين هؤلاء الضحايا هناك فرنسيون وعدد كبير من الأجانب الوافدين من جميع القارات، والكثير من الأطفال، الأطفال الصغار». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا