• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

عبروا عن تأييدهم كل الإجراءات التي تتخذها باريس لضمان سلامة أراضيها

إدانة عربية واسعة: الإرهاب لا يعرف ديناً أو جنسيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يوليو 2016

عواصم (وكالات)

استنكرت معظم الدول العربية الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له مدينة نيس الفرنسية، ودان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأشد العبارات الحادث، معرباً عن خالص التعازي والمواساة للرئيس الفرنسي والحكومة والشعب الفرنسي .

وأكد تضامن مصر التام مع فرنسا ومساندتها الجهود الدولية المبذولة لمكافحة الإرهاب الذي لا يعرف حدوداً ولا ديناً، وامتدت يده الغادرة لتطال حياة الأبرياء وتدمر من دون تمييز في شتى دول العالم.

وأعرب عن ثقته الكاملة بأن مثل هذه الأحداث الإرهابية لن تضعف عزيمة الدول والشعوب المحبة للسلام، بل ستزيدها إصراراً على مكافحة الإرهاب ودحره، حفاظاً على كيانات دولها وصوناً لمُقدراتها، وهو الأمر الذي يتطلب تكاتف جهود المجتمع الدولي من خلال استراتيجية شاملة في مواجهة آفة الإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في مختلف أنحاء العالم من دون تفرقة.

وأكدت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها أمس، تضامن مصر حكومة وشعباً مع حكومة وشعب دولة فرنسا الصديقة ومواساتها لأسر الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل.

وشددت على أن مثل تلك الأعمال الإرهابية التي لا تفرق بين أشخاص ينتمون لأي ديانات أو جنسيات، ولا تستهدف سوى التدمير وترويع الأمنيين ومعادة الإنسانية بجميع صورها لن تزيد المجتمع الدولي إلا قوة وصلابة في مكافحته لآفة الإرهاب البغيضة واقتلاعها من جذورها والقضاء على أسبابها وسبل دعمها وتمويلها. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا