• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لبنان يبدأ رابع حملة تطعيم للوقاية من شلل الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

بدأ لبنان رابع حملة تطعيم ضد مرض شلل الأطفال أمس، في محاولة لمنع انتقاله من سوريا مع تدفق اللاجئين الفارين من الحرب الدائرة هناك. وتتطلب الوقاية من شلل الأطفال تطعيمات عدة، لكن موظفي المساعدات يشعرون بالقلق من ضعف الاهتمام في لبنان مع قلة وعي الآباء والأمهات بضرورة تطعيم أطفالهم أكثر من مرة.

وأدى الإعلان عن أول حالة إصابة بالفيروس في العراق في وقت سابق الأسبوع الحالي، إلى زيادة المخاوف من تفشي المرض بصورة أكبر. وأصبح العراق أول دولة مجاورة لسوريا تكتشف فيها حالات إصابة بشلل الأطفال.

وتستهدف الحملة في لبنان نحو 600 ألف طفل سوري ولبناني وفلسطيني لا تتعدى أعمارهم 5 سنوات.

وقال لوتشيانو كالستيني نائب ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» في لبنان «كانت الحملات الثلاث الأولى ناجحة للغاية، لكن نتائجها تتلاشى».

وتنفذ اليونيسيف الحملات بالتعاون مع المسؤولين اللبنانيين. وبعد الوصول إلى أكثر من 95% من الأطفال المستهدفين في الحملة الأولى، تراجعت التغطية إلى نحو 85% في الحملة الأخيرة.

وتم القضاء على المرض المعدي في لبنان وسوريا قبل 13 عاماً على الأقل، لكن تأكدت إصابة 17 طفلاً في سوريا به في أكتوبر الماضي.

ولا يوجد علاج لشلل الأطفال الذي يغزو الجهاز العصبي ويمكن أن يسبب شللاً مزمناً في غضون ساعات من الإصابة، ولا يمكن الوقاية منه إلا بالتطعيم. (بيروت - رويترز)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا