• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إطلاق سراح قاضٍ بعد خطفه لساعات في طرابلس

محتجون ليبيون يغلقون ميناء الزاوية النفطي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

اعلن متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا امس أن مصفاة الزاوية توقفت عن العمل أمس الاول بعد أن اغلق محتجون المدخل المؤدي إلى المنشآت. وأكد مهندس بالمصفاة التي يبلغ طاقتها 120 ألف برميل يوميا أنها أغلقت لكن لم يتضح ما إذا كان المحتجون لا يزالون في الموقع أم غادروه. ويغلق نفس المحتجين ميناء الزاوية المجاور.

في غضون ذلك، تم الإفراج امس عن نائب مدير المعهد العالي للقضاء بليبيا القاضي كمال البحري الذي كان خطف أمس من مكتبه بطرابلس على أيدي مسلحين مجهولين. وقال القاضي في تصريح نقلته وكالة الأنباء الليبية عقب الإفراج عنه إن مجموعة مسلحة تضم 13 عنصرا اقتحمت مكتبه واقتادته تحت تهديد السلاح إلى جهة غير معلومة. ولم يتطرق القاضي إلى أسباب خطفه أو مطالب المسلحين منه.

الى ذلك، أعلن مسؤولون ليبيون أن حرس السواحل في ليبيا احتجزوا أكثر من 400 مهاجر معظمهم من منطقة القرن الأفريقي في المياه الليبية في اليومين الماضيين وهم يحاولون العبور بطريق غير مشروع إلى أوروبا في قوارب صغيرة. وقال المتحدث باسم القوات البحرية قاسم أيوب إن حرس السواحل احتجز خمسة قوارب مليئة بالمهاجرين.

وأطلقت طلقات تحذير على عدة قوارب وتم إنقاذ 78 شخصا من قارب كان يوشك على الغرق.

وقال محمد البطي نائب قائد العمليات البحرية إن معظم من احتجزتهم الشرطة جاؤوا من الصومال وإريتريا وان عددا قليلا منهم من غانا ونيجيريا. وتم احتجاز بعضهم في مركز للشرطة في طرابلس ويقوم فريق طبي من الأمم المتحدة بفحصهم. وقال أيوب إن أكثر من 400 شخص إجمالا تم احتجازهم.

وقال «لاحظنا ان القوارب كانت تحمل أعدادا كبيرة ولذا فإننا نتوقع أن تكون بعض القوارب قد تمكنت من التسلل إلى الجانب الآخر من البحر المتوسط».

(طرابلس- وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا