• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

نددت بطرد الخرطوم أميركية مسؤولة في وكالة أممية

واشنطن تدعم مبادرة الرئيس السوداني للحوار الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

أعلن القائم بالأعمال الأميركي في السودان «كرستوفر وان»، أمس الأول، دعم بلاده لمبادرة الرئيس السوداني عمر البشير للحوار الوطني.

وقـال القائـم بالأعمال الأميركي، خلال زيارته ولاية شـمال دارفور: إن حل قضية دارفور لا بد أن يكون بالحوار والتفاوض لا بالسلاح، مؤكداً دعم بلاده لاتفاقية الدوحة لسلام دارفور، وسعيها لتوسيع دائرتها، لتشمل بقية الحركات، بحسب شبكة «الشروق»السودانية.

ورحب بمبادرة الرئيس السوداني للحوار الوطني، متمنياً أن تساهم في إيجاد حلول للقضايا السياسية، عبر إقناع غير الموقعين بالانضمام إلى عملية السلام.

وقال القائم بالأعمال الأميركي: إن الأمن يظل الهاجس الأكبر الذي يحوز اهتمام بلاده، مقراً بأهمية تقديم العون الإنساني والتنموي لأهل دارفور، متابعاً أن ذلك يحتاج إلى تضافر جهود الجميع، لتوطيد دعائم الأمن والاستقرار.

وأعلن عن مبادرة أميركية لدعم التعليم والثقافة بشمال دارفور، وقال: إن العمل سيتركز في مدينة الفاشر، موضحاً أن هناك معنيين سيدرسون ما يمكن تقديمه في هذا الشأن.

وكان البشير قد أكد يوم الأحد الماضي، خلال مخاطبته قادة وزعماء الأحزاب والقوى السياسية، أن «الاجتماع يشكل خطوة أولى لتفعيل الحوار الوطني الشامل، وانطلاق مرحلة جديدة من الحياة السياسية السودانية، للاتفاق على مبادئ أولية لحوار سوداني - سوداني، يناقش ويقترح حلولا لتوفير عقد اجتماعي سياسي جديد، ينهض بالأمة السودانية، ويحقق لها أمنها وأمانها في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، ويؤسس لسلام مستدام، يضمن مستقبلاً زاهراً لأبنائها، ويحقق وحدتها الوطنية»، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا). ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا