• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الأهلي يتجمع اليوم والفحص الطبي 3 أيام

5 مباريات تجهز «الفرسان» في إيطاليا وألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

يبدأ الأهلي المرحلة الأولى من تحضيراته للموسم الجديد مساء اليوم في ستاد راشد، بتجمع اللاعبين وإجراء الفحص الطبي لمدة ثلاثة أيام، تحت إشراف جان مارك الطبيب الفرنسي، وذلك قبل سفر البعثة إلى إيطاليا 20 يوليو الجاري لتدشين بداية الإعداد الخارجي، في إطار برنامج يتضمن خوض 5 مباريات ودية سواء في إيطاليا أو ألمانيا.

وينضم المدرب الروماني أولاريو كوزمين، وطاقمه المعاون بالبعثة في إيطاليا، للإشراف على الحصص التدريبية التي تركز على التحضيرات البدنية، قبل الانتقال إلى تنفيذ البرنامج التكتيكي المقرر حتى 5 أغسطس المقبل.

ويدخل «الفرسان» المرحلة الثانية من التحضيرات في ألمانيا، حتى الموعد المحدد لعودة البعثة إلى الدولة 20 أغسطس لمتابعة التحضير في المرحلة الرابعة التي تمهد لظهور «الفرسان» في المنافسات الرسمية.

ويغيب اللاعبون الدوليون في صفوف منتخبنا الوطني عن تحضيرات الأهلي، وهم ماجد ناصر، أحمد خليل، حبيب الفردان، عبدالعزيز هيكل، إسماعيل الحمادي، وليد عباس وعبدالعزيز صنقور، كما يغيب عن الفريق في الفترة المقبلة ماجد حسن بداعي الإصابة، حيث يخضع حالياً للتدريبات الخاصة بالتأهيل مع الجهاز الطبي بالنادي، بعد خضوعه لجراحة، إثر الإصابة التي تعرض لها في الركبة، وذلك لمساعدته على الشفاء، وعودته مجدداً لصفوف «الأحمر» في الموسم الجديد، خصوصاً أن الأهلي أمام استحقاقات مهمة على المستويين المحلي والقاري.

وكانت قرعة الموسم الجديد وضعت الأهلي في مواجهة النصر في الجولة الأولى لكأس الخليج العربي 2 سبتمبر المقبل، قبل أن يخوض الجولة الثانية أمام العين في 7 من الشهر ذاته، ثم ينتقل إلى مواجهة الشباب 29 سبتمبر وبني ياس 5 أكتوبر، ثم يختتم الدور الأول من مرحلة المجموعات من البطولة أمام دبا الفجيرة 10 أكتوبر.

وتنتظر جماهير «الفرسان» ضربة البداية في مشوار الدفاع عن لقب دوري الخليج العربي، في ستاد راشد أمام الإمارات 17 سبتمبر، في حين أن الأنظار تتجه إلى مواجهة «السوبر» المرتقبة أمام الجزيرة، في افتتاح الموسم الجديد 12 سبتمبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا