• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكدت أن البطولة الجماعية لا تقل أهمية عن المطلقة

راندا البحيري تتمنى أن يصدقها الجمهور في دور فتاة الصعيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

محمد قناوي (القاهرة)

أعربت راندا البحيري عن سعادتها بعرض مسلسل «سلسال الدم» بعد طول تأجيل، كما عبَّرت عن سعادتها بالمشاركة في عمل كبير ومتميز لأنه يضم مجموعة كبيرة من الممثلين الكبار، وقالت: إن المسلسل يقدم نوعا جديداً ومختلفاً من الدراما، مشيرة إلى أن الدور الذي تقدمه فتاة صعيدية بسيطة، وهي تجربة جديدة ومختلفة، لهذا شاركت في العديد من جلسات التحضير للدور مع المخرج مصطفى الشال ومصحح اللهجة حتى تأكدت تماماً من إتقاني للهجة الصعيدية، والمسلسل من تأليف مجدي صابر والبطولة لعبلة كامل إلى جانب رياض الخولي.

وتقدم راندا بالمسلسل شخصية «عاليا» الابنة الكبرى لـ «عبلة» الزوجة الصعيدية التي تفقد زوجها نتيجة قتله على يد عمدة القرية، فتتفق مع بناتها على الشروع في قتل العمدة وأخذ الثأر، وشعرت مع هذا العمل كأنها تمثل للمرة الأولى، حيث اعتادت على التلقائية وعدم مذاكرة نص الأدوار، لكن مع عبلة كامل في «سلسال الدم» اختلف الأمر، وكانت حريصة على مذاكرة الدور جيداً، وحصلت على دروس في اللهجة الصعيدية، وتتمنى أن يصدقها الجمهور.

«عشق النساء»

وعن تجربتها في المسلسل اللبناني «عشق النساء» الذي انتهت من تصويره مؤخراً، قالت: المسلسل عمل اجتماعي رومانسي، مكون من 40 حلقة، يشبه النمط التركي، ومعظم أحداثه قائمة على العلاقات الإنسانية من حب أو خيانة، ويجمعني بنجوم من كل أنحاء الوطن العربي، وشخصياته مكتوبة بتكنيك ولهجات متعددة، وصورته كاملاً في لبنان، وأجسد خلاله شخصية ممرضة، مقهورة دائماً، نشأت على الخوف من كل شيء، خدومة، واعتادت التضحية من أجل غيرها.

وعن تقييمها للعمل في الدراما اللبنانية، قالت راندا: تجربة جيدة استفدت منها، وزادت خبرتي ومنحتني فرصة الاحتكاك مع السوق الخارجية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا