• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تكرس للعنف والانحرافات الأخلاقية من دون قصد

أفلام في دائرة الاتهام بالترويج للإدمان وتجارة المخدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 أبريل 2014

هل يمكن القول إن السينما والدراما، تعكسان جزءاً رئيسياً من الواقع؟ أم أن هُناك مبالغة في تقديم بعض النماذج الاجتماعية المرفوضة، ويتم تقديمها‏ على الشاشة من جانب التحذير منها، هذا السؤال يتم طرحه عند مشاهدة أفلام تكرس للعنف وتجارة المخدرات، والانحرافات الأخلاقية، فالأفلام السينمائية، والأعمال الدرامية التي تعمل على ترويج أفكار تتجاوز حدود المألوف من القيم الإنسانية والاجتماعية، حيث تنقل صوراً أسطورية عن تجارة المخدرات وتعاطيها، بل إن معظم الأعمال السينمائية دأبت على إظهار تاجر المخدرات في صورة الرجل القوي وسط أتباعه والمتعاطين.

محمد علي (القاهرة)

تتناول بعض الأفلام جلسات متعاطي المخدرات في شكل مبهر وعادة ما تكون مليئة بالفتيات وأنغام الموسيقى، بينما المدمنون منهمكون في تعاطي المخدرات، حيث يقول الدكتور رشاد عبداللطيف، أستاذ علم الاجتماع بجامعة حلوان: من المفترض أن السينما مرآة للواقع بالنسبة للمشاهدين، لكن بعض الأفلام تتناول تاجر المخدرات بصورة مبالغ فيها من حيث القوة والجبروت بين الناس وأتباعه، بل أحياناً نجد تاجر المخدرات يسيطر على مناطق كاملة مثل فيلم «سمارة» وشخصية «سلطان» الذي كان يرتعد منه جميع من حوله، وكذلك مسلسل «الباطنية».

ومن الغريب كما يرى الدكتور رشاد أن نجد تاجر المخدرات في الأفلام يتمتع بحماية أصحاب النفوذ مثل مسلسل «حدائق الشيطان»، لذلك نجد الشخصية أصبحت محببة للمشاهد، ويتمنى أن يصبح مثلها ويتمتع بقوتها ونفوذها، أما عن جلسات التعاطي فبدل من أن تظهرهم الشاشة بصورة الرجال الفاسدين لينفر منهم المشاهد نجدهم دائماً حولهم بطانة من أصدقاء السوء والفتيات الجميلات.

مشاهد سلبية

وأضاف: كل تلك المشاهد لها أثر سلبي على المشاهد وعلى المجتمع بأكمله، خاصة أن جو البطالة تعانيه معظم الدول، وهناك وقت فراغ كبير عند الشباب وبمشاهدتهم لتلك الأفلام من الطبيعي جداً أن يستهويهم بأجوائها المثيرة، فيفعلون ما يشاهدوه، وبالتالي يتحولون إلى مدمنين للمخدرات لذلك تنصح الأسرة أن تراقب ما يشاهده الأبناء وتوضح لهم أن ما يشاهدونه مجرد تمثيل والواقع يختلف تماماً، وأن طريق المخدرات نهايته إما السجن أو الدمار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا