• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فرنسا تدين كاتباً بالتحريض على كراهية المسلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

حُكم على الكاتب الفرنسي رونو كامو أمس بدفع غرامة 4000 يورو لادانته بالتحريض على الكراهية أو العنف بسبب أقوال أدلى بها في أواخر 2010 ضد المسلمين في لقاء عام في باريس. كما حكم على كامو، صاحب نظرية «الاستبدال الكبير» أي استبدال الفرنسيين الأصليين بالمهاجرين، بغرامة بقيمة 500 يورو تعويضاً لمصلحة حركة مناهضة العنصرية والصداقة بين الشعوب.

واعتبرت الغرفة 17 في محكمة جنح باريس أن الأقوال التي شكلت موضع الإدانة «تشكل تصويرا عنيفا للمسلمين الذين قُدِّموا على أنهم «مارقون» و«جنود» و«الذراع المسلحة للفتح» أو حتى بأنهم «مستعمرون يسعون إلى جعل حياة السكان الأصليين مستحيلة واجبارهم على الفرار وإخلاء الأرض» أو «أسوأ من ذلك على الخضوع».

واعتبرت المحكمة أن أقوال الكاتب تصور «بلا تحفظ»، المسلمين على أنهم «محاربون غزاة هدفهم الوحيد هو تدمير الشعب الفرنسي وحضارته واستبدالهما بالإسلام». ودافع كامو عن نفسه بالقول إنه لم يدع إلى العنف وأنه عبر عن موقف سياسي، وفق المحكمة.

(باريس،أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا