• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أعنف هجوم يكشف حدة الاستقطاب وسط المتطرفين في سوريا

«داعش» تعتبر الظواهري سارقاً مارقاً فاقداً للشرعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

هاجم تنظيم ما يسمى «الدولة الإسلامية في العراق والشام» المعروف بـ«داعش»، زعيم تنظيم «القاعدة» أيمن الظواهري، بشدة، ووصفه بـ «السارق والمارق»، معتبراً أن عرشه سقط وشرعيته تلاشت. وقال القيادي البارز في التنظيم الإرهابي المدعو «أبو إبراهيم الموصلي»، في تسجيل صوتي نشر في منتدى المنبر الإعلامي بعنوان «رسالة الدولة الإسلامية إلى تنظيم القاعدة» ليل الأربعاء ـ الخميس «قولنا الصاعق الحارق إلى المتشنج المارق أيمن الظواهري زعيم تنظيم (القاعدة)».

وأضاف «وما الأحداث التي تشهدها ساحة القتال المقدس في العراق والشام، وما الزوابع العاصفة التي تهز كيان الدولة (الدولة الإسلامية في العراق والشام)، هما مكر المتسلقين على إنجازات قادة القتال المتمكنين المسيطرين، هما النفخ بكير الفرقة المقيتة من أمثال أبو خالد السوري (القيادي البارز في تنظيم (القاعدة) الذي قتل في حلب) وأعيان القتال المقدس الورعين إلاّ من صنيع عصبة المتشيخ أيمن الظواهري وغلو جريرته المتنطعين». وتابع الموصلي «وكذلك (أبو محمد) الجولاني (زعيم جبهة النصرة لأهل الشام) الذي تكبر على أسياده مدعياً بأنه الليث الرهيس، وإنه سيقلب الموازين مع أشباحكم من أنزال (سايكس بيكو) وأعوانهم الموترين الضالين المضلين».

وزاد «وليعلم من أمثال ظاهرة الظواهري وظهيره (الجولاني) لقد سقط عرشك وتلاشت شرعيتك حين آثرت أن تنزل طوعاً من التي في ناصيتها الخير المعقول وتخليت عن الصادقين من الفرسان رافعي الرايات السوداء، وترهلت شكيمة العزة والكرامة فيك، وجبناً امتطيت حصاناً من حديد دون وقود وتخلفت عن الثغور وارتضيت بالقعود لماكينات التصوير والبنادق الخشبية والكراسي الجلود». وتابع الموصلي، موجهاً كلامه للظواهري قائلاً، «أردت أن تربك عزم الدولة الإسلامية) برماح داحس والغبراء ولكن ببراميل البارود». (بيروت - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا