• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استعرض أمن الهيئات والمنشآت والطوارئ والجودة الشاملة

«مجلس الشرطة» يناقش مقترحات الإدارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

ناقش الاجتماع الدوري لمجلس الشرطة الإداري المقترحات الجديدة الواردة من الإدارات العامة للخدمات والتجهيزات والتدريب وأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ والجودة الشاملة، والخدمات الذكية حول مركز الشرطة الذكي وكلنا شرطة.

وترأس اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، الاجتماع بحضور أعضاء المجلس، اللواء محمد سعيد بخيت مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، والعميد أحمد حمدان بن دلموك مدير الإدارة العامة للتدريب والعميد طيار أنس عبدالرحمن إبراهيم المطروشي، مدير الإدارة العامة للنقل والإنقاذ بالنيابة، والعميد الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية بالنيابة والعميد عبدالله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالنيابة والعميد المهندس كامل بطي محمد السويدي، مدير الإدارة العامة للعمليات بالنيابة والعميد الدكتور محمد المر مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان، والعميد علي عتيق بن لاحج، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات بالنيابة والعميد علي محمد الشمالي، مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بالنيابة، والعميد أحمد محمد رفيع مدير الإدارة العامة للموارد البشرية بالنيابة، ومديري الإدارات العامة بشرطة دبي.

وقال اللواء خميس المزينة، إن تحويل الخدمات إلى خدمات ذكية استجابة لمبادرة “مدينة دبي الذكية”، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، يأتي انطلاقاً من حرص شرطة دبي على تنفيذ تطلعات سموه في مواصلة الإبداع لمواكبة متطلبات المرحلة المقبلة للحكومة الذكية في إمارة دبي، والتي تقدم خدماتها للمتعاملين بشكل إبداعي وسهل، عبر الأجهزة الذكية المحمولة كنقلة نوعية في تقديم الخدمات الحكومية، وكجزء من مواكبة التطورات العالمية على الصعيد التقني، واستجابة لمتطلبات الجمهور وقطاع الأعمال، بما يحقق لدولتنا التفوق والريادة.

وأشار إلى أن المبادرة تهدف إلى تحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم، وذلك من خلال 100 مبادرة و1000 خدمة ذكية تعمل على تحسين جودة الحياة في دبي، وتركز على 6 قطاعات رئيسية تتمحور حول تحقيق اقتصاد أذكى، وأسلوب حياة أذكى، ومواصلات أذكى، وحوكمة أذكى، وبيئة أذكى وأجيال أذكى، وذلك ضمن 3 محاور رئيسية وهي التواصل والتكامل والتعاون.

وأكد أن القيادة العامة لشرطة دبي، حريصة دائما على الوصول إلى التميز والريادة بأعلى معايير الجودة العالمية، لتتماشى مع الأهداف الاستراتيجية المنشودة، ولكي تظل مثالا يحتذى على المستوى الحكومي والاتحادي والعالمي في الأداء المؤسسي، والحرص على تحقيق مبدأ الشراكة مع جميع القطاعات، وجعلهم جزءاً لا يتجزأ في عملية تحقيق الأمن والاستقرار، مما يساهم في توفير الطمأنينة لمختلف شرائح وقطاعات المجتمع في هذا الوطن المعطاء، والسعي المتواصل لتقديم خدمات متميزة وتطويرها وتحويلها إلى خدمات ذكية تلبي طموحات موظفي شرطة دبي والعملاء. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض