• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شاهد بالفيديو.. مذيعات يطاردن «البوكيمون» أمام الكاميرا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يوليو 2016

وصفي شهوان ـ الاتحاد

سيطرت حمى «البوكيمون جو» على الكبير والصغير، في المنزل والأماكن العامة وحتى في أماكن العمل، لدرجة جعلت مذيعة بإحدى القنوات الإخبارية بولاية فلوريدا الأميركية تفسد النشرة الإخبارية التي كان يقدمها زميلها بسبب تلك اللعبة.

وتفاجأ مقدم النشرة الجوية في القناة بزميلته أليسون كروبف تقتحم عليه الاستوديو وتمر من أمامه حاملة هاتفها المتحرك من دون حتى أن تنطق كلمة أو تومئ بأية إشارة دليلاً على عدم وعيها بما هي فيه.

وأعرب مقدم النشرة عن استغرابه من فعلة زميلته التي فقدت إدراكها بكل ما حولها بسبب لعبة «بوكيمون جو» التي سلبتها وعيها وإحساسها بما حولها، وهو ما بدا واضحاً على قسمات وجهه التي كانت ترتسم عليها ملامح الانزعاج مما آل إليه وضع زميلته وغيرها من المدمنين على تلك اللعبة.

وأثارت حمى «بوكيمون جو» حتى المذيعة المصرية الشهيرة بجديتها لميس الحديدي، حيث ظهرت أمام الكاميرا وهي تمارس اللعبة. وقالت إن كل من في الاستوديو معها يلعبونها حالياً، موضحة أن اللعبة تتطلب آلية معينة لتحميلها في بعض دول الشرق الأوسط لأنها غير مدرجة في قائمة الدول التي صدرت فيها.

وذكرت المذيعة المصرية، خلال تقديمها برنامج «هنا العاصمة» أن هذه اللعبة أصابت العالم بالجنون وأنها ليست مجرد لعبة مسلية بل تسبب خطراً على الجميع، بسبب التركيز الشديد أثناء لعبها».

من جهتها، اعتبرت المذيعة لجين عمران في برنامج «صباح الخير يا عرب» أن اللعبة مفيدة كونها تشغل الأطفال طوال اليوم وتستنفذ طاقاتهم، ليعودوا آخر اليوم منهكين إلى النوم، مؤكدة أن اللعبة لها فائدة أخرى وهي التشجيع على المشي».

وأضافت أن«هذا هو عالم جديد افتراضي مليء بـ «البوكيمون»، مادام يخرجنا من بيوتنا ويجعلنا نتمشى ونختلط بالأصدقاء والأهل وقليل من الرياضة يكون ممتازاً».

ووجهت المذيعة السعودية رسالة للشباب بأن يفكروا في صنع تطبيقات مماثلة للعبة«بوكيمون جو»تدر عليهم أرباحاً طائلة كما فعلت اللعبة مؤخراً للشركة المنتجة لها، قائلة:«يا شبابنا حاولوا أن تشغلوا عقولكم شوي وتطلعولكم أبليكيشن يدر عليكم فلوس أحسن من التفحيط».

وقامت بدورها خلال البرنامج باستخدام الهاتف لتجربة اللعبة منشغلة تماماً عن الضيف الموجود معها عبر الهاتف، فيما تبعها زميلها بالانشغال باللعبة، تاركين زميلهم الثالث ليكمل تقديم البرنامج وحده، قبل أن يقطعوه ويشتركوا جميعاً مجدداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا