بهدف تطوير الرياضة النسائية

مجلس أبوظبي الرياضي يوقع اتفاقية تعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 أكتوبر 2009

أمين الدوبلي

وقع مجلس أبوظبي الرياضي اتفاقية تعاون مشترك مع مؤسسة التنمية الأسرية أمس خلال المؤتمر الصحفي الموسع الذي عقد بمركز أبوظبي الدولي للمعارض، وذلك على هامش فعاليات معرض الصيد والفروسية، بحضور محمد ابراهيم المحمود أمين عام المجلس، ومريم محمد الرميثي المدير العام لمؤسسة التنمية الأسرية، وتهدف تلك الاتفاقية الى نشر الثقافة الرياضية النسائية ومنح رياضة المرأة الاهتمام الذي تستحقه في ظل رؤية حكومة أبوظبي لتطوير الرياضة في هذا القطاع، والدعم اللامحدود الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة الاتحاد النسائي العام، وحث سموها المتواصل على تشجيع المرأة لممارسة الرياضة والمشاركة بفاعلية في البطولات والمسابقات الرياضية بما يتناسب مع تعاليم الدين الحنيف وتقاليد المجتمع، وتمتد الاتفاقية لمدة عامين من تاريخ التوقيع.

وتستهدف تلك الاتفاقية أيضا نشر الوعي بأهمية مشاركة المرأة في الأنشطة الرياضية المختلفة، وتعزيز دور المرأة الرياضي باعتباره عاملا أساسيا في خلق التنافس الايجابي وتنمية المجتمع، وإزالة العقبات التي تحول دون ذلك من خلال تبادل الخبرات والبحوث والدراسات في جميع المجالات الرياضية وتحقيق الاستفادة من المنشآت والمرافق التي يمتلكها الطرفان.

وتشير أهم بنود الاتفاقية إلى التزام الطرف الأول وهو التنمية الأسرية بتفعيل المراكز الرياضية.

توصي الاتفاقية الطرفين بالتعاون والتنسيق بخصوص تنظيم البطولات والمسابقات الرياضية المختلفة على المستويين المحلي والدولي، وسوف تقوم مؤسسة التنمية الأسرية بدعم برامج التوعية التي تنظمها للفتيات والسيدات والندوات والمؤتمرات الخاصة بمجال التنمية الرياضية النسائية.

في الإطار نفسه، يتعهد مجلس أبوظبي الرياضي بتوفير مدربين من ذوي الكفاءات لتأهيل كوادر نسائية مدربة في مجالات رياضة كرة القدم النسائية، والكرة الطائرة، وكرة السلة، والرماية والسباحة، والبولينج، والكاراتيه، والتنسيق في استخدام الملاعب والمنشآت الرياضية ما بين الطرفين، كما يقوم مجلس أبوظبي الرياضي بالتنسيق مع منطقة أبوظبي التعليمية من أجل استخدام المرافق الرياضية لصالح الطرف الأول، والعمل على تقديم المساعدة الفنية من ناحية تحديث المراكز الرياضية الموجودة لدى الطرف الأول وتجهيزها بمعدات الألعاب الرياضية المناسبة، ويلتزم مجلس أبوظبي الرياضي بإنشاء فرق رياضية نسائية للطرف الأول والعمل على تأهيلها بصورة مناسبة من خلال ترشيح الطرف الثاني للمدربات أو المدربين من ذوي الكفاءات العالية.

من ناحيته أكد محمد إبراهيم المحمود أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي «التطوير المستمر وتحقيق النهضة الرياضية النسائية هما الهاجس الأساسي للعمل في المجلس، من أجل تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع والتي تشكل نقطة جوهرية في إستراتيجية مجلس أبوظبي الرياضي الرامية إلى خلق أجواء رياضية تساعد على استثمار البنية التحتية في إقامة كل النشاطات والألعاب الرياضية بمشاركة كافة شرائح المجتمع»، موضحاً أن هذه الاتفاقية ستكون مجرد بداية لتوقيع اتفاقيات أخرى مع الجهات الحكومية الأخرى في العاصمة أبوظبي من أجل تحقيق النهضة المأمولة في الرياضة على مستوى الممارسة والبطولة، والأيام والأسابيع المقبلة ستشهد التوقيع الرسمي لتلك الاتفاقيات بهدف توحيد الجهود وتحقيق التكامل في تنفيذ الأدوار والخطوات وصولاً لترجمة حقيقية لإستراتيجية إمارة أبوظبي. ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ماذا تتوقع في مباراة قمة ريال مدريد وبرشلونة؟

فوز
تعادل