• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

معنويات الفريقين «هناك فرق»

النصر والشباب.. مباراة قوية بـ «أحلام قارية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

مراد المصري (دبي)

يستضيف النصر نظيره الشباب مساء اليوم على ستاد آل مكتوم، في واحدة من أقوى مباريات الجولة الـ 23، لدوري الخليج العربي لكرة القدم، في ظل المنافسة المحمومة بين الفريقين لإنهاء الموسم في «المربع الذهبي»، واللعب في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل.

ويسعى «العميد» لصعود السلم وتحسين موقعه على لائحة الترتيب العام، حيث يحل حالياً المركز السادس برصيد 35 نقطة، وهو يدخل اللقاء متسلحاً بمعنويات مرتفعة، بعد فوزه على غريمه التقليدي الوصل في لقاء «ديربي بر دبي» في المرحلة الماضية، كما أنه لم يذق طعم الخسارة في ست مباريات متتالية، حقق خلالها الفوز على بني ياس والعين والوصل وتعادل مع الإمارات والشارقة والوحدة.

وجاءت عودة المهاجم السنغالي إبراهيما توريه من الإصابة، لتشكل إضافة مهمة لـ «العميد»، في ظل غياب البرازيلي إيدير حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة، حيث صام الفريق عن التسجيل أمام الجزيرة والشارقة، قبل أن يسجل توريه «ثنائية»، أكدت عودته ليكمل أضلاع المثلث الهجومي، رفقة الأسترالي بريت هولمان الذي تألق بشكل لافت، بهدف حجز مكان في تشكيلة منتخب «الكانجارو» المشارك بنهائيات كأس العالم المقبلة، وحبيب الفردان صانع الألعاب ذي اللمسات الذهبية داخل منطقة جزاء المنافس.

ويعاني «الأزرق» من غياب علي العامري بسبب حصوله على الإنذار الثالث، وهو اللاعب الذي شكل انضمامه خلال فترة الانتقالات الشتوية إضافة مهمة للفريق، حيث أسهم في تعزيز الدفاع، حيث استقبلت شباك «العميد» هدفاً واحداً فقط خلال المباريات الست السابقة، وتبرز خيارات الاستعانة بهلال سعيد أو راشد مال الله الأقرب لتعويض هذا الغياب الاضطراري.

من جانبه، يدخل الشباب هذا اللقاء، وهو يمر في واحدة من أصعب الأوقات خلال الموسم الحالي، ورغم البداية المتوازنة والنتائج الإيجابية التي مكنته من احتلال المركز الثاني برصيد 42 نقطة، تراجع مستوى الأداء بشكل عام، وجاءت الخسارتان المتتاليتان أمام دبي والوحدة في الجولتين الماضيتين ليتبخر معها حلم المنافسة على اللقب، كما أصبح «الجوارح» في موقف حرج للحفاظ على موقعهم الحالي، في ظل المطارد القوية من الجزيرة والشارقة والوحدة، بالإضافة إلى النصر بالذات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا