• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تمنى الخروج بـ «نقطة»

عبدالوهاب: «البرتقالي» يواجه «الموج الكاسح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

رضا سليم (عجمان)

أكد عبد الوهاب عبد القادر، مدرب عجمان، أن الوحدة يعيش حالياً أفضل فتراته في الدوري هذا الموسم، ونجح في آخر 6 مباريات في تحقيق نتائج متميزة ولم يتلق خلالها أي خسارة وهذا مؤشر يؤكد صعوبة المواجهة التي تنتظر «البرتقالي» اليوم، والمنافس صفوفه مكتملة، وهناك انسجام واضح، بعد تألق اللاعبين المواطنين والأجانب، وتعد المباراة من أصعب المباريات التي تنتظر عجمان فيما تبقى له من مباريات هذا الموسم.

وأضاف: «تحدثنا مع اللاعبين في كل ما يخص الوحدة ومصادر القوة الموجودة في صفوفه، وأتصور لو نجحنا في الحصول على نقطة من ملعبه سيكون مكسباً كبيراً، في ظل الراغبة الجامحة لـ «العنابي» للوجود في المربع الذهبي، والمنافسة القوية بينه وبين بقية الفريق وحاجته إلى الفوز».

وقال: «شاهدنا أكثر من مباراة للوحدة في الفترة الأخيرة، والحقيقة أن المنافس يتمتع بسرعات وأداء قوي، ولديه مصادر متعددة الخطورة، خصوصاً مع عودة إسماعيل مطر ومحمد الشحي إلى مستواهما، وفريقنا يكتسب قوته من خلال الدفاع المعنوي، خاصة أن عجمان دائماً يتألق حينما يلعب مع الفرق الكبيرة، لذلك لابد أن نلعب بتركيز ونضاعف من عطائنا في المباراة إذا ما أردنا تحقيق الهدف الذي من أجله نخوض المباراة». وأكد عبدالوهاب أن الروح المعنوية في عجمان كانت السمة الغالبة في التحضيرات التي سبقت المباراة، وكنا نأمل أن نحقق الفوز على دبي، حتى تنتهي الأمور بالنسبة لنا تماماً، وندخل مباراة الوحدة دون أي ضغوطات، وهذا لا يعني أن التعادل مع دبي كان نتيجة سلبية، لكن كنا نطمح في النقاط الثلاث، ونرفع رصيدنا إلى 24 نقطة.

وعاد مدرب عجمان للحديث عن المنافس، وقال: «الوحدة حالياً مثل «الموج الكاسح»، الذي لم يعد يرحم من يقف أمامه، وفاز على الشباب في المباراة الأخيرة، واستطاع أن يتعادل مع الجزيرة، رغم أنه كان متأخرا بثلاثة أهداف، وكلها مؤشرات تؤكد قوة «العنابي»، وكل المؤشرات تؤكد أن الوحدة هو الأفضل في تلك الفترة، ومرشح للفوز علينا، لكننا نعمل أقصى ما في وسعنا للتحقيق نتيجة إيجابية». وحول التغييرات في التشكيلة، وهل تختلف عن المباراة الماضية، قال: «لا ننوي إحداث تغييرات على التشكيلة الأخيرة، وبقى الغموض حول الإيفواري بكاري كوني الذي تعرض للإصابة في مباراة دبي، ولم يتدرب بالصورة الكاملة بالنسبة له، وخلال اليومين الماضيين حاولنا تجربته للتأكد من قدرته على المشاركة في اللقاء من عدمه». ورداً على سؤال حول تراجع المستوى الدفاعي للفريق، قال: «تراجع في الحالة الدفاعية لـ «البرتقالي» غير حقيقي لأن الفريق ما زال يؤدي بصورة جيدة كوحدة واحدة، لكن المهم لي كمدرب أن يسجل الفريق في المباريات التي يلعبها في الدوري، وهذا ما تحقق في آخر 4 مباريات، وهو ما ساعدنا على تحقيق نتائج إيجابية دفعت بالفريق بعيداً عن دائرة الهبوط مؤقتاً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا