• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

حسم سباق الدرع قبل 3 جولات من الختام

الأهلي بطل دوري الخليج العربي في ليلة «6 نجوم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أبريل 2014

معتز الشامي (دبي)

بجدارة.. حسم الأهلي لقب بطولة دوري الخليج العربي لكرة القدم لموسم 2013 - 2014، وذلك للمرة السادسة في تاريخه، بالفوز الذي حققه على الوصل في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس باستاد راشد بالنادي الأهلي في إطار مباريات الجولة الـ 23 للبطولة، وقبل 3 جولات من الختام الرسمي للنسخة الأولى التي تحمل لقب «الخليج العربي»، ليتوج «الفرسان» بطلاً بفارق كبير من النقاط عن أقرب المنافسين، ودون انتظار نتائج الجولات الثلاث الأخيرة، ليبقى «الأحمر» على قمة كرة الإمارات في هذه المرحلة.

حقق الأهلي اللقب رسمياً بعد أن رفع رصيده إلى 57 نقطة حسم بها سباق «الدرع»، وبفارق 15 نقطة عن الشباب صاحب المركز الثاني برصيد 42 نقطة الذي يخوض مباراته أمام النصر الليلة دون ضغوط اللعب على المنافسة، بينما تسببت الخسارة في توقف رصيد الوصل عند 21 نقطة في سباق المراكز الأخيرة بجدول الترتيب، خاصة بعد أن حقق فريق الإمارات الفوز على الجزيرة ليتساوى مع «الإمبراطور» في الرصيد والمركز الثاني عشر في جدول الترتيب.

تقدم الوصل بهدف أوليفييرا من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 6، ورد الأهلي عن طريق أحمد خليل في الدقيقة 55 وجرافيتي في الدقيقة 58، بعد أن انتهى الشوط الأول بتقدم «الإمبراطور»، وكان الشوط الثاني أفضل كثيراً من الناحية الفنية عن الشوط الأول، وعقب اللقاء احتفلت جماهير الأهلي باللقب الكبير داخل ملعب ستاد راشد، وخارجه في منطقة القصيص ابتهاجاً بالدرع الغالية التي تزين خزائن بطولات «الفرسان»، وتضع النجمة السادسة على قميص الفريق عن جدارة واستحقاق.

بدأت أحداث اللقاء سريعة من جانب الفريقين، خاصة من جانب لاعبي الأهلي الذين ظهرت رغبتهم الكبيرة في حسم المباراة مبكراً من أجل تفادي تأجيل حسم اللقب إلى جولة جديدة، وهو ما كان سبباً في اللعب الهجومي بكل الخطوط منذ الدقيقة الأولى، وذلك من أجل هز شباك الوصل مبكراً، والتحكم في إيقاع اللعب في بقية زمن المباراة بعد ذلك، خاصة أن «الإمبراطور» كان قد نجح في الفوز على «الفرسان» في مباراة الفريقين بالدور الأول.

ومع زيادة سرعة الإيقاع، ظهرت أخطاء التمرير منذ البداية، خاصة في ظل تعجل الوصول إلى المرمى، وذلك في ظل تضييق لاعبي الوصل للمساحات رفضاً للخسارة بعد تساوي فريق الإمارات معه في الرصيد قبل خوضه اللقاء، وهو ما وضعه في موقف حرج وزاد من دوافع لاعبيه لمواجهة القوة الهجومية «الحمراء» التي كانت غير كاملة في غياب جرافيتي، رغم وجود أحمد خليل في الأمام وخلفه سياو وإسماعيل الحمادي وعدنان حسين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا