• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للسياحة والثقافة» تعلن عن برنامج استثنائي للدورة الثامنة

«فن أبوظبي» 2016.. منصّة للاكتشافات والحوارات الفنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أمس، عن برنامج الدورة الثامنة من معرض «فن أبوظبي»، والتي من المقرر إقامتها خلال الفترة من 16 إلى 19 نوفمبر القادم بمنارة السعديات في المنطقة الثقافية بالسعديات، وذلك بمشاركة خمسة منسقين فنيين سيعملون على تقديم معارض فنية متنوعة ستسهم في إثراء البرنامج من خلال طريقة العرض، والحوارات الفنية وعروض الأداء.

وفي دورته هذا العام، سيقدم «فن أبوظبي» رؤية جديدة ومبتكرة في مجال تنظيم المعارض الفنية من خلال معرض «بوابة»، الذي يتفرع إلى ثلاثة أقسام، ويمنح الزوار فرصة للتعرف على إبداعات مجموعة من فناني العصر الحديث والمعاصر، الأمر الذي سيسهم في ترسيخ هوية متفردة لكل قسم في «فن أبوظبي» ضمن سياق ثقافي وفني أكثر شمولية وترابطاً.

وبهذه المناسبة، قالت ريتا عون- عبدو، المدير التنفيذي لقطاع الثقافة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: «نجح «فن أبوظبي» في ترسيخ وتعزيز مكانة العاصمة أبوظبي كوجهة رائدة للثقافة والفن على الخارطة العالمية، من خلال إطلاقه سلسلة من المبادرات الفنية التي تتواصل عاماً بعد عام. وستقدم دورة هذا العام برنامجاً استثنائياً من شأنها تحويل مفهوم «فن أبوظبي» إلى منصّة للاكتشافات والحوارات الفنية، الأمر الذي يؤكد نوعية الأنشطة والفعاليات الثقافية المعاصرة التي عُرف بها «فن أبوظبي» منذ دورته الأولى. وستقدم سلسلة المعارض والفعاليات للزوّار وجهات نظر متنوعة حول الاتجاهات الفنية العالمية ضمن برنامج عام حافل بالمشاركات والأنشطة الثقافية».

وسيضمن معرض «بوابة»، الذي سيتبنى أعمالاً يتم اختيارها وعرضها وفق أرقى المعايير العالمية، فرصاً متوازنة ومتكافئة للفنانين الناشئين من مختلف أنحاء العالم لعرض إنتاجهم جنباً إلى جنباً مع أعمال فنانين معروفين. كما يتضمن «فن أبوظبي» قسمين شاملين يتمثّلان في برنامج يقدم مجموعة من عروض الأداء والمبادرات العامة، بالإضافة إلى سلسلة من الحوارات التي تستضيف نخبة مميّزة من الشخصيات الثقافية، وخبراء من متحف اللوفر أبوظبي ومتحف جوجنهايم أبوظبي ومتحف زايد الوطني. كما سيقدم المعرض أعمالاً فنيةً حديثةً ومعاصرةً من صالات العرض العالمية، حيث يتسنّى لمحبي اقتناء الأعمال فرصة شراء هذه القطع الفنية.

وسوف تضم أقسام معرض «بوابة» عملاً تركيبياً ضخماً للفنان جو دكسين من بكين بإشراف الكسندرا مونرو، كبيرة المنسقين الفنيين بقسم الفن الآسيوي في سامسونج، متحف ومؤسسة سولومون آر جوجنهايم. وغالباً ما يستخدم جو في أعماله التركيبية مواداً عضوية يتركها حتى تتفسخ بفعل الزمن، وذلك بهدف وضع الزوار وجهاً لوجه أمام مسألة الحياة والشيخوخة كما هي في الحقيقة. وقد لقي الفنان جو استحسان الفنانين والمثقفين، وكان من الشخصيات المؤثرة في حركة الموجة الجديدة التي شهدتها الصين في عام 1985. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا