• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أنصار بخاري يدّعون تزوير الانتخابات لمصلحة جوناثان

جيش نيجيريا يصد «بوكو حرام» عن «بوشي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

أبوجا، نيويورك (وكالات)

صد الجيش النيجيري أمس هجوماً لحركة «بوكو حرام» الإرهابية المتمردة استهدف احتلال مدينة بوشي في شمال شرق نيجيريا. وذكر وشهود عيان أن جنوداً اشتبكوا مع متمردين مزودين بأسلحة ثقيلة وصلوا في 20 شاحنة إلى قرية «دونجولبي» على بُعد 7 كيلومترات من بوشي وأقاموا فيها معسكراً من أجل الاستعداد لاجتياح المدينة وقال مصدر عسكري في المدينة، طالبا عدم كشف هويته إن طائرتين حربيتين قصفتا المواقع المعادية خلال المعارك البرية وتعرض الإرهابيون لخسائر فادحة وهُزموا.

في غضون ذلك، هنأ أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون النيجيريين بتنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية «هادئة عموما» على الرغم من هجمات لحركة «بوكو حرام» على مراكز اقتراع أسفرت عن مقتل 14 شخصاً أمس الأول. مندداً بمحاولات الحركة وآخرين، لم يحددهم ، تعطيل الانتخابات، وأكد أن النيجيريين أظهروا الكثير من المثابرة عبر التوجه إلى صناديق الاقتراع وتحدي العنف غير المبرر.

ودعا بان كي مون، في بيان أصدره في نيويويورك كل الأطراف المعنية إلى رفض العنف خلال فترة التصويت المتبقية وإعلان النتائج. وقال «إن نتيجة العملية الانتخابية ستشكل خطوة مهمة إلى الأمام في ترسيخ الديمقراطية والقانون في نيجيريا».

ومدت السلطات النيجيرية التصويت ليوم ثان بعد تعطل أجهزة قراءة بطاقات الهوية في 300 مركز اقتراع بالتزامن مع شن مسلحي «بوكو حرام» أوقعت 3 قتلى في ولاية يوبي بشمال شرق البلاد و11 آخرين في ولاية جومبي المجاورة بينهم مرشح من المعارضة للانتخابات البرلمانية.

ويتنافس في انتخابات الرئيس جودلاك جوناثان وسلفه العسكري السابق محمد بخاري، ما أدى إلى انقسام الناخبين على أسس عرقية وإقليمية وفي بعض الحالات طائفية. وعانى جوناثان نفسه من تأخير التصويت لمدة 40 دقيقة بسبب تعطل 4 أجهزة مختلفة تم استخدامها للتحقق من صحة بصمته.

ووقع جوناثان وبخاري يوم الجمعة الماضي ثاني تعهد بعدم إثارة العنف خلال الاقتراع. وقال رئيس بعثة الكومنولث البريطاني لمراقبة الانتخابات، الرئيس مالاوي السابق باكيلي مولوزي لوكالة «رويترز» في أبوجا «إن الخطر يتمثل فيما بعد الانتخابات. لقد أدى اتفاق السلام بين الزعيمين إلى طمأنتنا لكن الخطر يكمن في كيفية تطبيقه». وتظاهر أتباع «حزب كل التقدميين» بزعامة بخاري أمس في ميناء هاركورت بولاية ريفرز النفطية جنوب نيجيريا، مدعين تزوير انتخابات الولاية لمصلحة جوناثان ومطالبين بإعادتها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا