• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

القادة العراقيون يدعون لتوحيد الموقف الوطني في مواجهة الإرهاب

معارك طاحنة وسط تكريت ومقتل 67 عنصراً من «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مارس 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أكدت وزارة الدفاع العراقية أمس مقتل 67 عنصرا من التنظيم في تكريت، والرمادي بمحافظة الأنبار العراقيتين، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة والمعارك الطاحنة وحرب الشوارع في داخل المدينة بين الجيش العراقي وتنظيم «داعش». في حين أجمع الزعماء العراقيون على ضرورة توحيد الموقف الوطني في مواجهة الإرهاب.

وقال المصدر إن «اشتباكات عنيفة وحرب شوارع تدور حاليا بين الجيش العراقي، وعناصر «داعش» داخل تكريت، مشيرا إلى أن الاشتباكات لاتزال مستمرة حتى الآن» من دون إعطاء مزيد من التفاصيل. وأضاف أن «القوات الأمنية تبعد مسافة 200 متر عن مستشفى تكريت التعليمي في الجهة الجنوبية من المدينة، فيما تمكنت قواتنا الأمنية من اجتياز الحاجز الرئيس الذي يربط حي القادسية بحي الشرطة، والسيطرة عليه في الجهة الشمالية».

وذكر أن «أفراد الجيش تمكنوا من السيطرة على الشارع الذي يربط منطقة الزهور بمنطقة الديوم في المنطقة الغربية من تكريت». وذكرت وزارة الدفاع العراقية أن قوات من قيادة عمليات صلاح الدين تمكنت من قتل 27 عنصرا من «داعش» في تكريت بالتنسيق مع القوات الخاصة في قرية ألبوطعمة والجزيرة ومدينة تكريت.

وأفاد مصدر أمني بمقتل 8 إرهابيين خلال معارك سيطرت فيها القوات العراقية على مقرات للتنظيم في جبال حمرين التي تتبع محافظة ديالى شرق لتكريت. كما تمكنت القوات الأمنية من احباط محاولة لتنظيم «داعش» لفتح ثغرة للهروب، فيما قتلت 5 قناصين منهم في تكريت.

وفي الأنبار قالت وزارة الدفاع العراقية إن قوة من قيادة القوة الجوية تمكنت من تدمير حفارة في منطقة الملعب بالرمادي، كما تمكنت قوة تابعة لقيادة عمليات الأنبار من قتل 40 عنصرا من تنظيم «داعش» وحرق ناقلة أشخاص وحفارة وعجلة مدرعة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا