• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد أن «الذئاب» قادر على العودة سريعاً

أحمد معضد: نعم عمري 35 عاماً.. ولن أعتزل!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يوليو 2016

سيد عثمان (الفجيرة)

أعلن أحمد معضد، «كابتن» فريق الفجيرة، انتهاء عقده مع «الذئاب» بنهاية الموسم الماضي 2015-2016، وينتظر اللاعب حالياً قرار إدارة ناديه بشأن البقاء من عدمه ليحدد وجهته الجديدة.

وقال معضد: لن أقوم بالبت في أي عرض إلا بعد وضوح الرؤية بشأن استمراري بقلعة الذئاب، فأنا ابن الفجيرة وأولوية اللعب بالنسبة إليّ له قبل أي نادٍ آخر، فعندما عدت إلى قلعة الذئاب كان هذا بناء على قناعة تامة واكبتها رغبة مني حباً في النادي الأم وأدرت حينها ظهري لكل العروض التي قُدمت لي.

وأضاف «نعم عمري الآن 35 عاماً، وأحب أن أؤكد للجميع أن الرغبة في الاعتزال لا تراودني بتاتاً، حيث لا أزال أشعر بأنني قادر على العطاء وبشكل جيد، والدليل على ذلك أدائي القوي بشهادة مدربنا الوطني القدير عيد باروت مع فريقي في المواجهات الأخيرة في دوري الخليج العربي، فأنا أقيس نفسي دوماً خلال الاختبارات والتدريبات والأداء في المباريات باللاعبين الموجودين، وأجد نفسي لست أقل من أحد في المستوى، ولكنني في نفس الوقت صريح مع نفسي، فعندما أشعر بأن عطائي أقل من الآخرين سأرحل.

وقال معضد: العطاء ليس بالسن ولكن بالأداء في الميدان، وعندنا العديد من الأسماء اللامعة من أصحاب الخبرة ما زالوا عبر المحافظة على أنفسهم بالتدريب وعدم السهر والنظام الغذائي يمتعوننا بأدائهم رغم كبر سنهم.

وتابع: طوال الموسم المنصرم كنت أنتظر الفرصة لألعب وأشارك، حيث لم أغب أبداً عن أي تدريب، وكنت حريصاً على أن أكون دوماً في أعلى فورمة وجاهزية، وشاركت كأساسي في المباريات التجريبية الودية خلال فترة الإعداد بالمعسكر الخارجي، ولكن المدرب التشيكي إيفان هاشيك جعلني عقب مباراتنا مع الأهلي في افتتاح دوري الخليج العربي التي خسرناها 1-8 جليس دكة الاحتياط، ولا أعرف السبب فلم أكن سبب هذه الخسارة الثقيلة التي لم نتوقعها البتة، وكان الفريق كله في حالة غير طبيعية وخارج سرب التألق، وبالتالي كلنا كنا نتحمل المسؤولية، جهازاً فنياً ولاعبين، ولا أدري كيف بين يوم وليلة تغير مباراة واحدة فكر مدرب عن لاعب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا