• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مهرجان المسرح العربي ينطلق في الرباط اليوم

منافسات بين9 عروض والإمارات تتقدم بـ «طقوس الأبيض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

محمود عبد الله

محمود عبدالله (أبوظبي)

تطلق الهيئة العربية للمسرح في الشارقة مساء اليوم (السبت)، بالتعاون مع وزارة الثقافة المغربية، فعاليات النسخة السابعة لمهرجان المسرح العربي، وتستمر في مسرح محمد الخامس في العاصمة الرباط حتى السادس عشر من يناير الجاري، احتفاء بمئوية المسرح المغربي، وبمناسبة اليوم العربي للمسرح الذي يصادف 10 يناير من كل عام، حيث يلقي المسرحي السوداني الدكتور يوسف عايدابي كلمة يوم المسرح العربي، وتتنافس 9 عروض مسرحية في نطاق المسابقة الرسمية للمهرجان، في إطار جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي لعام 2014، فيما تشهد مدن مغربية عدة ثمانية عروض موازية، من أعمال المسرح المغربي. فيما تشهد ليلة الافتتاح عرضاً مسرحياً خاصاً، أعده المسرحي مسعود بوحسين، وهو عبارة عن (مرتجلة) تترك المسرح يتحدث عن نفسه ضمن فضاءات تعبيرية متنوعة.

تتنافس كل من مسرحية «حرير آدم» تأليف: أروى أبو طير، إخراج إياد شطناوي من الأردن، ومسرحية «طقوس الأبيض» لفرقة مسرح الشارقة الوطني، تأليف محمود أبو العباس، وإخراج محمد العامري من الإمارات، وتدور حول جدلية الحياة والموت، وجسد أحداثها كل من أحمد الجسمي، محمود أبو العباس، ورانيا آل علي، وملاك الخالدي التي حازت جائزة أفضل ممثلة عن دورها في النسخة 24 من أيام الشارقة المسرحية، ومسرحية «الماكينة» تأليف وإخراج وليد داغسني من تونس، ومسرحية «ليلة إعدام» تأليف وإخراج سفيان عطية من الجزائر، ومسرحية «المقهي» تأليف وإخراج تحرير الأسدي من العراق، ومسرحية «خيل تايهة» تأليف عدنان العودة، وإخراج إيهاب زاهدة من فلسطين، ومسرحية «الزيبق» نص تراثي للمخرج طارق حسن من مصر، ومسرحية «بين بين» تأليف طارق الربح وإخراج محمود الشاهدي من المغرب، ومسرحية «إكسكلوسف» تأليف وإخراج حيدر منعثر إنتاج (عراقي/مغربي).

وفي الجانب التنظيري، تشهد هذه النسخة مؤتمراً فكرياً حول مئوية المسرح المغربي، بمشاركة نخبة من الباحثين والنقاد الذين سيقدمون أوراق عمل متخصصة، كما يشتمل البرنامج التنظيري على جملة من الندوات التطبيقية المقاربة للعروض المسرحية المشاركة في المسابقة الرسمية، والندوات الصحفية، وتنظم ورشات تكوينية لفائدة المختصين والهواة الشباب يحتضنها مركز المحترفات التحسيسية للفن المسرحي بمقر المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بالرباط، والمعهد العالي للمسرح، وتخص تقنيات الإلقاء والصوت (فرحان بلبل من سوريا)، المعايشة الفنية (توفيق الجبالي من تونس وحازم كمال من بلجيكا وانتصار عبدالفتاح من مصر ومحمد خميس من المغرب). كما تخصص ورشة خاصة بناشئة الشارقة، تنظمها إدارة مراكز الناشئة، بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح.

تستقطب نسخة هذا العام من المهرجان مدارس مسرحية مختلفة، لتعميق وإثراء الجانب التطبيقي، حيث يشهد الجمهور عروضاً موازية مثل: «كلام الليل صفر فاصل» تأليف وإخراج توفيق الجبالي من تونس، مسرحية «كليلة ودمنة» إعداد وإخراج مختار الوزير من تونس، ومسرحية «تقاسيم على درب الآلام» تأليف وإخراج زيناتي قدسية من سوريا، ومسرحية «من منهم هو» تأليف أحمد العوضي. إخراج خالد أمين من الكويت. وبالتنسيق مع وزارة الثقافة المغربية تم منح المسرح المغربي مساحة خاصة في عروض المهرجان بأربعة عروض، هي: مسرحية «السحور»، تأليف الطيب الصديقي، إخراج نعيمة زيطان، ومسرحية رجل الخبز الحافي، تأليف الزبير بن بوشتي، إخراج عبد المجيد الهواس، ومسرحية «دموع بالكحول» تأليف عصام اليوسفي، إخراج أسماء هواري، ومسرحية الرابوز، تأليف وإخراج أمين غوادة. هذا بالإضافة إلى نحو 54 عرضاً جماهيرياً، سعياً من منظمي الحدث لإثراء فن الفرجة الجماهيرية واكتشاف جديد المسرح العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا