• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مدير عام محاكم دبي يتفقد المبنى الجديد لمحكمة الأحوال الشخصية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

قام طارش المنصوري مدير عام محاكم دبي، بجولة تفقدية للمبنى الجديد لمحكمة الأحوال الشخصية في محاكم دبي الذي يقع في منطقة القرهود، والذي أطلق إشارة البدء في إنشائه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس المجلس القضائي بدبي.

وتجول في أنحاء المبنى وتعرف على أقسامه، واطلع على تخطيط قاعات مبنى محكمة الأحوال الشخصية، والذي يضم أقسام شؤون الزواج والطلاق، ومحكمة الأسرة، واطلع سعادته كذلك على سير العمل في المبنى.

كما تفقد خلال الجولة الحضانة التي تم إنشاؤها في مبنى محكمة الأحوال الشخصية، والتي تم تصميمها لتلبي احتياجات الموظفين، وأبدى ارتياحه لهذه الخطوة معتبراً أنها تصب في خدمة الموظفين. ووجه طارش المنصوري في ختام جولته بضرورة التركيز على خدمة المتعاملين مع المحاكم والتيسير عليهم ومساعدتهم لتخليص معاملاتهم في زمن قياسي دون معوقات أو أجراءات روتينية. وقال إن تشييد مبنى خاص بمحكمة الأحوال الشخصية وفصلها عن المبنى الرئيسي لمحاكم دبي تأتي في إطار دعم واهتمام القيادة وحرصها على خصوصية أفراد المجتمع، وفي إطار الحرص على خصوصية المتعاملين مع هذا القطاع بمختلف فئاتهم لما في ذلك من طابع خاص يفضل غالبية المتعاملين أن تبقى في إطار محدود. ويعد المبنى الجديد لمحكمة الأحوال الشخصية في منطقة القرهود بدبي، من المشروعات الرائدة، وذا تصميم معماري متميز يحقق متطلبات محاكم دبي، حيث يتكون من سردابين تم تخصيصهما لمواقف السيارات التي تستوعب 174 موقفاً، ويحتوي الطابق الأرضي على المدخل الرئيسي ومكاتب خدمة الجمهور، أما الطابق الأول فقد خصص لقاعات المرافعة وغرف القضاة، كذلك خصص الطابق الثاني لقاعات المرافعة وغرف المستشارين، وتم توزيع مكاتب الإدارة وغرفة المحاضرات في الطابق الثالث ومساحات للتوسع المستقبلي في الطابق الرابع وتبلغ مساحة البناء الإجمالية للمشروع 17 ألفا و646 متراً مربعاً. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض