• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«كليفلاند كلينك»: مرضى يكتشفون إصابتهم بسكتة قلبية منذ أشهر بالصدفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يوليو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور فيصل حسن، طبيب أخصائي في معهد القلب والأوعية الدموية في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، أن العديد من المراجعين يجرون كشفاً طبياً عاماً، ويكتشوا إصابتهم بسكتة قلبية منذ أشهر ونجاتهم منها، مشيرا إلى إمكانية كشف السكتات القلبية الصامتة فقط عبر إجراء صور للقلب مثل صورة قياس النشاط الكهربائي للقلب، حيث تحدد الصور حجم ضرر عضلة القلب من السكته القلبية.

تعتبر السكتة القلبية أحد أسباب الوفاة الأساسية في الإمارات، وتنجم عن انسداد مفاجئ في الشريان التاجي يمنع وصول الدم والأكسجين إلى القلب. وصحيح أن معظم المرضى يشعرون بأعراض السكتة القلبية مثل ألم الصدر الذي قد يمتدّ إلى الذراع الأيسر أو إلى الحنك وانقطاع النفس والعرق البارد والدوخة والإرهاق، إلّا أنّ أكثر من 45% من المرضى لا يختبرون أي أعراض ولا يرصدون بالتالي مؤشرات إصابتهم بسكتةٍ قلبية.

وأضاف أن السكتات القلبية قد تصيب أي شخص مهما كان عمره أو جنسه. صحيح أنّ الرجال أكثر عرضة للإصابة بالسكتات القلبية إلّا أنّ الدراسات بيّنت أنّ احتمال النجاة من السكتات القلبية أقلّ لدى النساء، لذلك، تشكّل السكتات القلبية أحد المسببات الأساسية للوفاة لدى النساء والرجال على حد سواء.

ويوصي الدكتور حسن المرضى بتجنب عوامل الخطر التي تسبب السكتات القلبية مثل البدانة والنظام الغذائي غير الصحي وعدم ممارسة الرياضة، إلى جانب ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول والسكري ووجود تاريخ مرضي لدى أفراد العائلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض