• الخميس 26 جمادى الأولى 1438هـ - 23 فبراير 2017م
  10:52     عبدالله بن زايد يلتقي أمين عام حلف " الناتو"        10:53     حماية برج ترامب كلفت نيويورك 24 مليون دولار من الانتخابات إلى التنصيب         11:29     خادم الحرمين الشريفين والرئيس الأثيوبي يبحثان هاتفيا التطورات الإقليمية والدولية        11:30     المتحدث الرسمي لـ "نافدكس" : بدء تلقي حجوزات المساحات المخصصة لـ " آيدكس ونافدكس 2019 "        11:35     توغل محدود لآليات الاحتلال شرق دير البلح واستهداف منازل شرق غزة        11:36     روني يقترب أكثر فأكثر من الدوري الصيني     

واشنطن غير متفائلة باجتماع رباعي مع موسكو لبحث الأزمة الأوكرانية

بوتين يحذر كييف من القيام «بما لا يمكن إصلاحه»36

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس السلطات في كييف إلى «عدم القيام بأي شيء لا يمكن إصلاحه» في أوكرانيا، وأمِل أن تؤدي الجهود الدبلوماسية إلى «نتائج إيجابية».

ونقلت وكالات الأنباء عن بوتين قوله في مستهل جلسة للحكومة «آمل أن تكون مبادرة وزير الخارجية الروسي من أجل إصلاح الوضع في أوكرانيا فعالة وذات نتيجة إيجابية». لكن الولايات المتحدة، أعربت أمس عن تشكيكها في النتائج التي قد تنجم عن اجتماع رباعي مع روسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي في الأسبوع المقبل في أوروبا، لمحاولة حل الأزمة الأوكرانية.

وصرحت مساعدة وزير الخارجية لشؤون أوروبا فكتوريا نولاند «في الواقع ليست لدينا توقعات كبرى من هذه المحادثات، لكننا نعتقد أن من المهم جداً إبقاء باب الدبلوماسية مفتوحاً».

وطلب بوتين من السلطات الأوكرانية التوجه إلى طاولة المفاوضات للبحث في فواتير الغاز التي لم تدفعها حتى الآن، محذراً من إلزامها دفع مستحقات الغاز الروسي سلفاً. ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله: «إن أوكرانيا قد تحصل فقط على الكمية التي دفعت مستحقاتها»، في حال فشلت في التفاوض.

وحثّ بوتين حكومة بلاده على التعامل بحذر شديد مع كييف للحيلولة دون قطع ما تبقى من جسور قليلة بين الجانبين. وذكرت وكالة نوفوستي الروسية للأنباء، أن بوتين قال: «إن روسيا لا تعترف بشرعية سلطات كييف الحالية، لكنها تواصل تقديم الدعم للاقتصاد الأوكراني، والوضع لا يمكن أن يستمر على هذه الحال إلى الأبد».

وفي هذه الأثناء، تتواصل المواجهة بين الانفصاليين الموالين للروس والأوكرانيين المؤيدين للسلطة على بعد كيلومترات من آلاف الجنود المحتشدين على الحدود، لكن يلوح في الأفق أمل دبلوماسي، مع الإعلان عن محادثات جديدة حول هذه الأزمة. وسيجتمع الأميركيون والروس والأوكرانيون والاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل في مدينة أوروبية لم تعلن بعد، لبحث أسوأ أزمة بين الغرب والشرق منذ انتهاء الحرب الباردة. وبعدما اتهم روسيا بإرسال «عناصر استفزازية وعملاء» لإثارة الفوضى في الشرق الأوكراني الناطق بالروسية، حيث تولى مؤيدون لروسيا منذ الأحد الماضي السيطرة على مبانٍ حكومية في ثلاث مدن كبرى، اقترح وزير الخارجية الأميركي جون كيري إجراء هذه المحادثات الرباعية. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا