• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الاتحاد يعقد اجتماعه الثاني اليوم

البوسني دامر ينضم إلى قائمة حكام اليد في الموسم الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يوليو 2016

رضا سليم (دبي)

يعقد مجلس إدارة اتحاد اليد برئاسة محمد عبدالكريم جلفار اجتماعه الثاني في السابعة والنصف مساء اليوم، بمقر الاتحاد، ويسبق اجتماع المجلس، اجتماع لجنة المسابقات الأول لوضع ترتيبات الموسم الجديد وأجندة بطولة الرجال والتي سيتم عرضها على طاولة المجلس.

في الوقت نفسه، عقدت لجنة الحكام اجتماعها الأول مساء أمس الأول بمقر الاتحاد، وحضره محمد شريف نائب رئيس الاتحاد، ونبيل عاشور أمين عام الاتحاد، وناصر الحمادي رئيس اللجنة، وداوود مليح ومحمد راشد النعيمي، عضوا اللجنة، وياسر سليم، سكرتير لجنة الحكام.

وانقسم الاجتماع إلى قسمين: الأول خاص بجميع الحكام، والثاني خاص بأعضاء اللجنة، وناقش الاجتماع مع الحكام، هموم ومشاكل الصافرة الذهبية وحضره 22 مراقباً فنياً وحكماً هم: جمال سيف ومحمد نادر ومحمد النعيمي وعبدالله خميس وعادل غلوم وخالد غلوم ونبيل عبدالله وجمعة عبدالله ومحمد جمعة وخالد جمال وياسر النقبي وعبيد عيسى وعلي عجمي وعماد عبدالمنعم ويوسف عيد ورامي قواف وعدنان الخماسي وأحمد بشار ومحمد الشين وصالح الشين ودلال حبشان.

حضر الاجتماع الحكم البوسني دامر وهو أحد الحكام المسجلين في الاتحاد البوسني وسيدخل ضمن قائمة الحكام في الموسم الجديد بعد اعتماده من قبل اللجنة وإدارة الاتحاد.

وخرج الاجتماع بالعديد من النقاط الهامة والمقترحات التي وضعتها اللجنة على طاولة النقاش، وتم الاتفاق على إقامة دورة فنية للحكام والمدربين والإداريين في الأندية خلال الفترة من 4 إلى 7 سبتمبر المقبل، بمركز إعداد القادة بدبي من أجل شرح التعديلات الجديدة، على قانون التحكيم الذي سيتم تطبيقه بداية من الموسم الجديد والذي يتضمن البنود الخمسة الجديدة منها إصابات الملاعب، واللعب السلبي واللعب خلال الـ30 ثانية الأخيرة من زمن المباراة والأشواط الإضافية، ومن ثم إشهار البطاقة الزرقاء لأول مرة بساحات اللعبة، وحارس المرمى، وجميعاً تصب في مصلحة اللعبة ولاعبيها وستعيد للعبة الأقوياء رونقها وتلغي التحايل على مجريات اللعب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا