• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تراجع صادرات ألمانيا أكثر من المتوقع في فبراير الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

أظهرت بيانات نشرت أمس، تراجع صادرات ألمانيا في فبراير الماضي بأكثر من المتوقع، وهو ما يشير إلى حجم تأثير الاضطرابات الأخيرة في الاقتصادات الصاعدة.

وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني أمس، أن الصادرات الشهرية تراجعت بنسبة 1.3% في فبراير الماضي مقارنة بالشهر السابق، بعد نموها بمعدل 2.2% في يناير الماضي.

في المقابل، زادت الواردات بنسبة 0.4% بعد زيادة نسبتها 4.1% في يناير الماضي، بفضل قوة السوق المحلية في ألمانيا، إلى جانب الطلب القوي من الشركاء التجاريين الرئيسيين في منطقة اليورو. وقد أدى هذا إلى تراجع الفائض التجاري لألمانيا للشهر الثاني على التوالي في فبراير الماضي إلى 15.7 مليار يورو (20.8 مليار دولار)، مقابل 17.3 مليار يورو في يناير الماضي. كان المحللون يتوقعون تراجع الصادرات بنسبة 0.5% فقط وزيادة الواردات بنسبة 0.1% فقط في فبراير الماضي.

وعلى الرغم من التراجع الذي تم تسجيله في فبراير الماضي، إلا أن المحللين يعتقدون أن الصادرات تسير في مسار النمو. وكان اتحاد الصناعة الألماني قد قال هذا الأسبوع إنه يتوقع نمو الصادرات بنسبة 5% هذا العام ونمو الواردات في قطاع استثمار الشركات.

ويأتي الإعلان عن هذه البيانات بعد نشر بيانات أخرى مهمة الأسبوع الماضي، أظهرت أن الإنتاج الصناعي وطلبات المصانع ارتفعت بصورة أكبر من المتوقع في فبراير الماضي لتسجل رابع زيادة شهرية. فقد زادت صادرات ألمانيا في فبراير الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، بنسبة 4.6%، في حين زادت الواردات بنسبة 6.5% خلال الفترة نفسها. (برلين ـ د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا