• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

رحّب بانطلاق النسخة الرابعة

نهيان بن زايد: كأس رئيس الدولة للصيد بالصقور تجسِّد نجاحات الرياضات التراثية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أن دعم واهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لمسيرة الرياضات التراثية، قاد لتحقيق نهضة شاملة ومنجزات تنموية كبيرة، أسهمت في إعلاء تراث الإمارات وصونه، والمحافظة على مسيرته التاريخية، وتعزيز تفاعل أجيال الحاضر بمفاهيمه، مشيداً سموه باهتمام ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس نادي صقاري الإمارات، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لرفعة تراث الإمارات وإعلاء الهوية الوطنية.

ورحب سموه بانطلاق النسخة الرابعة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور، بمشاركة كبيرة من ملاك وصقاري الإمارات، مضيفاً أن رياضة الصيد بالصقور تحظى بدعم واهتمام كبيرين من قبل القيادة الرشيدة التي تولي أهمية كبيرة لتحقيق النهوض برياضة الآباء والأجداد، لما تحتله من مكانة كبيرة عند أبناء الإمارات، مبيناً سموه أن المشاركة الكبيرة في الحدث والتطبيقات التكنولوجية المستخدمة في المسابقات تمثل تطوراً مميزاً، يعكس حرص القائمون على نجاح مسيرة الحدث واستمراريته سنوياً ببصمات كبيرة.

وأوضح سموه أن مسابقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور في موسمها الرابع، تشكل حدثاً مميزاً في مسيرة تقدم الرياضات التراثية، بعد أن استطاعت تثبيت قواعد نجاحها في المواسم الماضية وبرهنت مكانتها بين الأحداث والفعاليات، مشيراً سموه إلى أن منافسات البطولة ستواصل طريق النجاح والتقدم انطلاقاً من الاسم الغالي الذي تحمله، وارتباطها الوثيق بمقام صاحب السمو رئيس الدولة في قلوب أبناء الإمارات، لافتاً سموه إلى أن مسابقات الصيد بالصقور تحظى بشعبية كبيرة، باعتبارها رياضة تراثية قيمة وغنية عن التعريف، بجانب ما تشكله من جزء رصين وأصيل في رياضات الآباء والأجداد والتي لابد من دعمها في مسيرة الأجيال القادمة، والعمل على تعزيز حضورها، وتسخير كل الإمكانات لتبقى حاضرة كرمز تراثي ورياضي تفتخر به الأجيال.

وأكمل سموه أن مسابقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور، وفي ظل الإشراف المباشر لمجلس أبوظبي الرياضي، وخطط نادي أبوظبي للصقارين الفاعلة، نجحت في قطع شوط كبير نحو التطور والنمو والازدهار في فترة زمنية قياسية، وتمكنت من إعلاء نهجها وثقافتها، ودورها الريادي عند جميع الأجيال.

وكان ميدان الفلاح قد شهد أمس انطلاق مسابقات التلواح، وذلك ضمن منافسات اليوم الثاني للنسخة الرابعة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور، والتي تمتد حتى 27 يناير الجاري، وتقام بتنظيم نادي أبوظبي للصقارين، وتحت إشراف مجلس أبوظبي الرياضي.

وتنظم ضمن منافسات النسخة الرابعة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور 71 شوطاً ضمن ثلاثة نهائيات لمسابقات (التلواح، تدريب الصقور بالبالون، تدريب الصقور بالطيران اللاسلكي) بمجموع جوائز «20 مليون درهم» و«53 سيارة».

كما شهدت الأشواط الـ10 المقامة ضمن منافسات اليوم الأول لمسابقات التلواح، مشاركة 185 صقراً، موزعين على 10 أشواط بواقع شوطين للرمز جير تبع فرخ «ملاك، محترفين»، بجانب 8 أشواط مقسمة على جير تبع جرناس وجير تبع فرخ للملاك والمحترفين، كما أسفرت عن نتائج مميزة، وحملت التنوع بأسماء الفائزين بالفئات والأشواط كافة، الأمر الذي يؤكد مستوى تكافؤ فرص الفوز بالألقاب والمنافسة القوية من قبل جميع المشاركين، حيث كانت الانطلاقة بمسابقة شوط «الرمز» جير تبع فرخ «ملاك»، وتوج بلقب الشوط خلف خميس المزروعي بصقره «كتوف» بزمن 16:931 ثانية، وجاء في المركز الثاني خالد بن ناصر بن مذكر الهاجري، وحل ثالثاً هزاع ناصر مذكر الهاجري، وتوج بشوط الرمز الثاني المخصص لفئة جير تبع «محترفين» هزاع محمد المحمود الذي نجح بصقره «أم 90» من اقتناص اللقب بزمن 18:680 ثانية، كما نجح من حصد المركز الثاني، فيما حل ثالثاً محمد عبدالله محمد حارب الفلاحي.

فيما فاز بلقب الشوط الأول جير تبع فرخ «ملاك» عامر مبارك مطر الخييلي بصقره «شقران» بزمن 17:486 ثانية، وحل بعده محمد سعيد عبدالله المنصوري وبطي أحمد بن الشيخ مجرن المري، وفاز بلقب الشوط الثاني عن الفئة نفسها سالم سعيد محمد حوفان المنصوري بصقره «X 27»، بزمن 18:083 ثانية، وجاء ثانياً جمعة عبدالله الفلاحي، وثالثاً غدير محمد غدير المنصوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا