• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طالب لاعبيه بالتركيز 100%

زلاتكو: أحذّر «الزعيم» من المنافس ولن أقبل إلا الفوز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

صلاح سليمان (العين)

وصف الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين المباراة بالصعبة، خاصة أن «الكوماندوز» يحتل قاع الترتيب، ويسعى بشتى الطرق للاحتفاظ بـ «بصيص الأمل» الذي ينجو به من شبح الهبوط إلى «الهواة»، وقال: « حذرت اللاعبين من الاستهانة بالمنافس، وعدم النظر إلى مركزه، في قائمة الدوري، وطالبتهم بضرورة التركيز بنسبة 100% على مدار الشوطين، وحصد كامل النقاط، حتى يواصل الفريق نتائجه الإيجابية في دوري الخليج العربي، ويحسن من وضعه في جدول الترتيب، سعياً لإنهاء البطولة، ضمن «مربع الكبار»، وبالإضافة إلى طموحنا للعودة إلى «دار الزين» بالثلاث نقاط ، ونعتبر لقاء اليوم بمثابة محطة لإعداد فريقنا لمباراة الجولة قبل الأخيرة من مرحلة المجموعات من البطولة الآسيوية، والتي يحل فيها العين ضيفاً على لخويا القطري بالدوحة يوم 15 أبريل الجاري، ولكن يبقى كل تركيزنا على مباراة اليوم».

وأضاف:« مباراتنا أمام الشعب ليست سهلة كما يعتقد الكثيرون، من منطلق أنها الفرصة الأخيرة للمضيف، ليحتفظ بأمل البقاء لجولة أخرى، وحذرت اللاعبين من التفكير في هذا الاتجاه، وضرورة احترام المنافس، ونحن ذاهبون إلى الشارقة من أجل الفوز، ولا أريد أن أفكر في أي حلول أخرى، لأن هدفنا حصد كامل النقاط في المباريات المتبقية من البطولة، والتقدم إلى الأمام، شريطة اللعب بتركيز عالٍ، ونملك فريقاً جيداً يضم بين صفوفه لاعبين متميزون، إلا أنه يتوجب عليهم أن يثبتوا هذه الحقيقة اليوم على المستطيل الأخضر». وأشار زلاتكو إلى غياب بعض العناصر الأساسية عن لقاء اليوم، وتشمل القائمة «الموهوب» وصانع ألعاب الفريق عمر عبدالرحمن، وفارس جمعة بسبب الإيقاف، والروماني ميريل رادوي وأحمد برمان للإصابة، لافتاً إلى أنه أعد البدلاء المناسبين الذين يمكنهم سد الفراغ بجدارة.

وأضاف أنه يدفع بهزاع سالم في مركز الظهير الأيمن، لإعداده للمشاركة في المباراة الآسيوية المقبلة أمام لخويا بدلاً من زميله محمد أحمد الذي لن يشارك في اللقاء بسبب الإيقاف.

وبسؤاله عن البطء الذي اتسم به أداء لاعبي وسط العين في مباراة بني ياس الأخيرة، قال زلاتكو إن هذا يعود إلى غياب صانع الألعاب عمر عبدالرحمن الذي يسرع دائماً من «وتيرة» اللعب، بجانب تراجع مدافعي الفريق الضيف إلى الخلف لتضييف المساحة على لاعبي العين، وركزت خلال الحصص التدريبية الأخيرة، على ضرورة تمرير الكرة من لمسة واحدة، وعدم الاحتفاظ بها لفترة طويلة، ما يجعل التحضير بطيئاً، وهو ما حدث في الشوط الأول من مباراة بني ياس، قبل أن يتغير الحال في الشوط الثاني، حيث كان الأداء أفضل بكثير من سابقه». وفيما إذا كان يدفع بعدد من الشباب، قال زلاتكو:« أسلوبي في التدريب هو الاعتماد على الشباب وإعدادهم للمستقبل، وخلال متابعتي لمباراة رديف العين الأخيرة أمام بني ياس، لاحظت أن بعض اللاعبين يستحقون الانضمام إلى قائمة الفريق الأول، من بينهم سعيد المنهالي وسالم العزيزي وغيرهما وأحاول منحهم فرصة المشاركة في المباريات المتبقية من الدوري بشكل تدريجي كما حدث في مباراة بني ياس، حيث دفعت بريان يسلم في آخر 10 دقائق رغم صعوبة هذا الوقت من المباراة، إلا أن اللاعب كانت لديه رغبة المشاركة واللعب في المباريات الكبيرة، وقدم مستوى طيباً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا