• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وصف الأسبوعين المقبلين بالأخطر في مسيرة الفريق

زنجا: «الفورمولا» لن يضل الطريق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أبريل 2014

أكد الإيطالي والتر زنجا مدرب الجزيرة أن تعثر فريقه في المباريات الأخيرة لن تجعله يضل الطريق، وأن الأولويات ما زالت هي نفسها التي تولى من أجلها المسؤولية، وتتلخص في الفوز بلقب كأس الخليج العربي، وإنهاء الموسم في مركز متقدم، والتأهل في الدور الثاني في دوري أبطال آسيا، وقال: «خسرنا أمام الاستقلال في «الآسيوية»، والأهلي في دوري الخليج العربي، رغم أننا كنا الطرف الأفضل في المباراتين، وهذا ما جعل اللاعبين يشعرون بالإحباط، ولهذا منحتهم يوماً للراحة بعد نهاية لقاء الأهلي، وقبل أن نبدأ التحضير لمباراة الإمارات اجتمعت باللاعبين، وأكدت لهم أن الفريق يجب أن يتمسك بأهدافه، وأن فرصنا قائمة في إنهاء الدوري بأحد المراكز المتقدمة، وقوية في التأهل عن المجموعة الأولى في «الآسيوية»، لكنها تُحسم في الأسبوعين المقبلين اللذين أعتبرهما الأخطر والأهم في مسيرة «الفورمولا»، ورغم أن المنافسين في الدوري لا يعانون ظروف ضغط المباريات التي نعانيها، إلا أن الفرق القوية لابد أن تثق بنفسها، ولابد أن تواصل مسيرتها رغم أي معوقات تواجهها.

وعن الإمارات، قال زنجا: «فريق جدير بالاحترام، لأنه يلعب أمامنا بدوافع الابتعاد عن دائرة الهبوط، ويحاول أن يستفيد من ملعبه وجماهيره، ليشكل ضغطاً علينا طوال المباراة، وفي المقابل لدينا دوافعنا الخاصة لنفوز بالمباراة، ونقاتل في رأس الخيمة، حتى نعود بالنقاط الكاملة. وأضاف: لا أعتقد أن المباراة تؤثر على تحضيراتنا للمباراة الآسيوية المقبلة أمام الريان القطري، لأن الفارق الزمني بين المباراتين مثالي «6 أيام»، ولأن الرحلة من أبوظبي إلى الدوحة لن تستغرق الكثير من الوقت. وعن استعدادات الجزيرة، في ظل ضيق الوقت، قال زنجا: كان لدينا يومان فقط، لنستعد للمباراة، وحاولنا استغلالهما بأفضل صورة، وسوف نفقد جهود عبد الله قاسم، ومسلم فايز، وفيلبي كايسيدو للإيقاف، وعبد الله موسى للإصابة، وأحاول إيجاد الأسماء البديلة من أجل تعويض تلك الغيابات. وأشاد زنجا في نهاية المؤتمر بعبد الله قاسم، وقال: عندما كنت مدرباً للنصر طلبت من إدارة النادي أن تتعاقد معه، والآن سعيد بوجوده في فريقي، بالنسبة لي هو لاعب مقاتل، يحقق الإضافة للفريق حتى إذا تواجد داخل الملعب لفترة قصيرة، وقاسم شجاع، يقاتل داخل الملعب، من أجل الفريق، ويلعب بروح عالية، لكنه يتعرض للبطاقات لحماسه الزائد، ولدي ثقة كبيرة في تطور مستواه حتى يكون لاعباً كبيراً في المستقبل القريب.(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا